عباس مستمر في اضعاف منظمة التحرير وتهميشها: شطب وتعديل واختراع دوائر جديدة

17 يوليو 2018 - 15:34
صوت فتح الإخباري:

في إطار الشكل الجديد لعمل "تنفيذية" مجلس المقاطعة، بتحويل الإجتماعات الرسمية الى لقاءات خاصة، لعدم قدرة محمود عباس على الحضور، وإستكمالا لما بدأتبه من  تغيير طبيعة دوائر التنفيذية، بما يسنجم وإلغاء دور المنظمة وتحويلها لتنسجم مع الواقع المحلي، قررت إلغاء دائرة الثقافة والإعلام وإستبدالها بـ"دائرة الديبلوماسية والسياسيات العامة" وتتولاها حنان عشرواي..

فيما تم إستحداث دائرة جديدة بإسم "دائرة التنمية البشرية" يتولاها فيصل عرنكي ممثل جبهة التحرير العربية..

كما تم إستحداث دائرة بإسم "شؤون الأسرى" يتولاها أحمد سعيد بيوض التميمي..

أما دائرة القدس فسيتولى رئاستها عدنان الحسيني مع الإحتفاظ بمنصه الحالي محافظا للقدس..

الدوائر الجديدة جاءت في سياق ترضيات خاصة، دون أي تحديد لمهامها، خاصة أن هناك ما يتماثل معها في العمل، لكن الأكثر إثارة ما قامت به من "إختراع دائرة التنمية البشرية"..

مخطط تهميش المنظمة بقيادة عباس ومشاركة فصائل التنفيذية يسير على قدم وساق، وكل ما تم مؤخرا يستبق فرض حقائق سياسية لعمل المنظمة على طريق إضعفاها الى الحد الأقصى..

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق