الرقب : مصر تواصل الليل بالنهار من أجل تحقيق المصالحة

08 مايو 2018 - 16:16
صوت فتح الإخباري:

قال القيادي في حركة فتح الدكتور "أيمن الرقب"، إن مصر هي التي رعت المصالحة الفلسطينية منذ عام 2000، وكان هدفها ترتيب البيت الفلسطيني لمواجهة المتغيرات القادمة، ولم تتراجع حتى مع محاولات إفشال جهودها، وأصرت على إكمال رؤيتها بتحقيق مصالحة فلسطينية وواصلت الليل والنهار خاصة بعد انقلاب حماس عام ٢٠٠٧، لتجاوز ما حدث وترتيب البيت الفلسطيني لأن القضية الفلسطينية قضية أمن قومي بالنسبة لجمهورية مصر العربية.

وأضاف "الرقب " قائلا : "أن الجغرافيا السياسية تفرض الدور المصري وأهميته وأنه لا يوجد أي لاعب دولي يمكن أن يقوم بالدور المصري".

وأشار إلى أن مصر المفوضة من قبل جامعة الدول العربية لن تيأس من فشل تفاهمات أكتوبر الماضية وستحاول فتح أي أمل لعودة المصالحة لطريقها السليم.

وأوضح "الرقب" أن هناك جولة جديدة من المحاولات، ستبدأ بوساطة مصرية، وأن القاهرة لن تكف عن محاولاتها لإنجاز ملف المصالحة وإنهاء الانقسام، ولكن بعد أن تهدأ الأجواء بسبب عقد جلسة الوطني دون مشاركة حماس والجهاد الإسلامي.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق