قيادي فتحاوي يحذر من مجزرة جديدة ينوي الاحتلال ارتكابها في غزة

07 مايو 2018 - 20:36
صوت فتح الإخباري:

حذر القيادي في حركة «فتح» أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس الدكتور أيمن الرقب، من مجزرة جديدة ينوي جيش الاحتلال الإسرائيلي ارتكابها في 15 آيار/ مايو المقبل، بحق الفلسطينيين المشاركين في فعاليات مسيرة العودة الكبرى السلمية شرق قطاع غزة.

وقال الرقب في تصريحات صحفية مساء امس الاثنين، إنه «منذ بدء فعاليات مسيرة العودة الكبرى والتي تتركز أهم فعالياتها في قطاع غزة، ويعيش الاحتلال حالة إرباك مع تطورات هذا الحراك الجماهيري والذي وصلت به حد الجرأة إزالة جزء من السلك الشائك الفاصل بين القطاع وأراضي فلسطين التاريخية، ورغم البطش الصهيوني الذي أدى لاستشهاد قرابة خمسون شهيد وإصابة ما يزيد عن سبعة آلاف جريح إلا أن ذلك لم يوقف الحراك الفلسطيني والذي شهدت الجمعة الماضية أكبر مشاركة».

وأضاف: «الاحتلال يخشى أن يشارك عددًا كبيرًا جدًا يومي ١٤ و١٥ مايو، في ذكرى النكبة، وأن تقوم الجماهير الفلسطينية بإزالة السلك الشائك والدخول لمئات الأمتار داخل فلسطين التاريخية مما قد يدفع بجنود الاحتلال لاستخدام كل قوتهم مما يسقط مزيدًا من الشهداء أمام الارتباك الصهيوني».

وأشار الرقب، إلى أن حديث الإعلام العبري عن هذا السيناريو يؤكد نية الاحتلال لارتكاب مجزرة جديدة ضد الشعب الفلسطيني الأعزل ويضع سيناريو حرب صهيونية ضد قطاع غزة.

وتتواصل فعاليات مسيرة التي العودة التي انطلقت شرارتها نهاية آذار/مارس المنصرم بشكل متصاعد في الوقت الذي يستعد فيه القائمون عليها إلى الفعالية الضخمة والأحدث الأكبر المتمثل في 15آيار/ مايو المقبل.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق