الشعبية: عباس يساعد بوعي أو من غير وعي على تمرير صفقة القرن

28 إبريل 2018 - 14:08
صوت فتح الإخباري:

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، على ضرورة تكاتف الجهود من كافة المواقع لبحث كيفية توحيد طاقات الشعب الفلسطيني، مشيرةً إلى أن المصالحة هي المدخل الرئيس لمعاجلة المشكلات، وضرورة تتطلب من الكل الوطني تحقيقها.

وأضافت الجبهة، خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم السبت، للحديث عن نتائج مباحثاتها مع حركة فتح بالقاهرة، أن إجراءات الرئيس عباس العقابية على قطاع غزة، تُساعد سواء بوعي أو بدونه لتنفيذ صفقة القرن.

وشّددت على أنها ستعمل بقوة على وقف الإجراءات العقابية التي يتخذها الرئيس محمود عباس ضد قطاع غزة، مؤكدةً على أن كافة الإجراءات التي اتخذها لا يمكن القبول بها وطنياً وإنسانياً.

وأشارت الجبهة في ختام مؤتمرها الصحفي، إلى أنها ستعمل على أن تمتد مسيرات العودة للضفة المحتلة والداخل والشتات.

وترفض الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، المشاركة في جلسات الوطني المقررة في نهاي نيسان الحالي، حيث تعتبر  أن هذه الجلسات تُكرس الانقسام.

ويعتبر "المجلس الوطني" برلمان منظمة التحرير الفلسطينية؛ والذي تأسس عام 1948م، ويضم في عضويته ممثلين عن الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج؛ من مستقلين ونواب برلمانيين، وفصائل فلسطينية باستثناء حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي".

ويذكر أنه من المقرر عقد جلسات المجلس الوطني في 30 نيسان الحالي بمدينة رام الله، في ظل تغيّب حركتي حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية، في حين عُقدت آخر دورة للمجلس الوطني الفلسطيني عُقدت في قطاع غزة عام 1996، وتبعتها جلسة تكميلية عقدت في مدينة رام الله، عام 2009

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق