مستشفى فلسطين يوضح حقيقة ما حدث

26 إبريل 2018 - 05:44
صوت فتح الإخباري:

أعلن مستشفى فلسطين، في القاهرة، الأحد المنصرم، أن حالة من الفوضى سادت أروقة المستشفى، والبهو الرئيسي، بعد قيام مجموعة من العاملين بالتجمهر والمطالبة بمطالب غير قانونية ولا تدخل فى إختصاصاتهم ولا تنص عليها بنود حقوق العاملين فى قانون العمل الفاصل بين الإدارة والعاملين ، على حد قول إدارة المستشفى.

وأضافت إدارة المشفى  في بيان  رقم (1) أصدرته بعد الأحداث العمالية، أن ما حدث يضر بحياة المرضى وعدم قدرة الإدارة على مباشرة إختصاصاتها العلاجية بالشكل الأمثل الذى يفرض القانون مسئوليته على المستشفى ، مما ساهم فى فقد التركيز فى الواجب العلاجى والحفاظ على صحة المرضى ، وحقوقهم التى ينظمها القانون المصرى ، وبما يتعارض مع دستور منظمة الصحة العالمية ، والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

ومن جهة أخرى قدم بعض ذوى المرضى شكواهم الرسمية من التحذير بخطر ما يحدث داخل مبنى المستشفى على حياة ذويهم ، وحملوا إدارة المستشفى مسئولية أى تقصير تجاه ذويهم .

وقالت إدارة المستشفى في بيان رقم (1) الصادر عنها، أنه وبناء على ما سبق ، استخدم مجلس إدارة المستشفى صلاحياته ومسئولياته بإصدار عدة قرارات تتضمن وسائل الحفاظ على المنشأة وإنهاء حالة التجمهر والتجمع وضمان سلامة المرضى ، وإحالة المحرضين والمنظمين والمخالفين للتحقيق وفقا للقانون وإجراءاته ، مع التأكيد على أنه لا تهاون ضد أى تجاوزات والتى سيتم مواجهتها بالقانون وتشريعاته.

وفي ختام البيان طالب مجلس إدارة مستشفى فلسطين بالقاهرة كافة الجهات ، وكافة وسائل الإعلام المسموعة أو المرئية أو المقروءة تحرى الدقة فى نقل المعلومات وتداولها ، ويؤكد أن المتحدث الرسمى بإسم المستشفى هو مجلس إدارة المستشفى والمدير العام ، مع حفظ إدارة المستشفى لجميع حقوقها القانونية حال نشر أى معلومات أو أخبار تسيء إلى المستشفى وسمعتها وإدارتها والعاملين بها .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق