من بينهم مشعل والعاروري: دعوى إسرائيلية ضد قيادات حماس أمام الجنائية الدولية في لاهاي

25 إبريل 2018 - 13:34
صوت فتح الإخباري:

كشفت صحيفة "اسرائيل اليوم" العبرية، اليوم الأربعاء، أن منظمة "شورات هدين" (المركز الاسرائيلي للقضاء) رفعت دعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ضد قادة حماس، على خلفية ما وصفته باستغلالهم الاطفال للتظاهر بالقرب من السياج الالكتروني في محيط قطاع غزة.

واتهمت المنظمة الإسرائيلية قادة حماس بمن فيهم خالد مشعل، وصالح العاروري، وزاهر جبارين، بانتهاك نظام روما الأساسي، من خلال تجنيد الأطفال في الصراع مع إسرائيل.

وأضافت المنظمة ومقرها تل أبيب، إن القادة الثلاثة انتهكوا نظام روما الأساسي الذي ينص على أن "تجنيد الأطفال دون الخامسة عشرة من العمر إلزاميا أو طوعيا في القوات المسلحة أو استخدامهم للمشاركة فعليا في الأعمال الحربية" هي جريمة حرب.

وأوضحت أن الدعوى رفعت إلى الجنائية الدولية على أساس أن القادة الثلاثة يحملون الجنسية الأردنية، وهي من الدول التي وقعت على نظام روما الأساسي، وعضو في الجنائية الدولية.

وذكرت المنظمة في شكواها أن خالد مشعل الذي أشغل حتى وقت قريب منصب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وقائد كتائب القسام يستخدم حاليا الجنسية الأردنية، أما صالح العاروري نائب رئيس المتكب السياسي لحركة حماس وأحد من الذين خططوا لخطف المستوطنين الثلاثة في غوش عصيون في عام 2015، وهو يحمل الجنسية الأردنية التي حصل عليها بسبب ولادته في منطقة رام الله التي كانت في حينه تخضع للحكم الأردني.

وبالنسبة لزاهر جبارين فقد قالت المنظمة إنه مسؤول مالية حماس ويحمل الجنسية الأردنية ويتنقل بجواز سفر أردني حول العالم.

يذكر أن نظام روما الأساسي هو معاهدة دولية تشكل مصدر السلطة لأنشطة المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، دخلت الاتفاقية حيز التنفيذ في 1 أيار- يوليو 2002 ووقع عليها 138 بلدا، بما في ذلك الأردن.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق