عائلة حماد: حياة نجلنا في خطر جراء تعرضه للتعذيب بسجون «سلطة عباس»

09 إبريل 2018 - 18:02
صوت فتح الإخباري:

حملت عائلة حماد في الوطن والشتات، أجهزة أمن سلطة محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة، المسؤولية عن حياة ابنها المعتقل لديها، حسبما جاء في بيان صادر عنها، مساء اليوم الاثنين.

وقالت العائلة في بيانها: "أجهزة أمن سلطة عباس في الضفة الغربية، أقدمت قبل شهر من الآن على إعتقال تعسفي بحق ابننا محمد عيسي فوزي حماد، الضابط في جهاز الأمن الوقائي، والمقيم منذ عام 2007 في مدينة رام الله، ولايزال رهن الاعتقال حتى يومنا هذا في سجن أريحا، لاتهامات باطلة و بشكل غير قانوني ودون أدنى احترام لحقوقه الإنسانية، وعدم السماح لمحاميه الخاص بزيارته".

وطالبت العائلة أجهزة الأمن بالإفراج الفوري عن ابنهم الضابط محمد حماد، بعد أن وصل لمرحلة خطيرة تهدّد حياته، وفق معلومات مؤكدة وصلت للعائلة، عن تعرضه لضغوط نفسية وتعذيب جسدي.

ومن جهة أخرى طالبت المنظمات الحقوقية، بتحمل مسؤولياتها إزاء هذه الجريمة، والتدخل الفوري وتأمين والإطمئنان على سلامته.

وحملت العائلة السلطة وقادة أجهزة الأمن، وكل من له علاقة في جريمتي الإعتقال والتعذيب المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة ابنها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق