بالصور : مشاركة واسعة لجماهير فتح بساحة غزة في «جمعة الكوشوك»

07 إبريل 2018 - 06:37
صوت فتح الإخباري:

شارك الآلاف من أبناء حركة فتح بساحة فتح اليوم؛ في فعاليات الجمعة الثانية من مسيرة العودة الكبرى، وزحفت الجموع من كافة محافظات القطاع، وسط حضورٍ أمناء سر المحافظات وأعضاء هيئاتها، وقواطعها التنظيمية، ومناطقها، وأعضاء مجلس قيادة الساحة، إلى جانب جماهير شعبنا في مختلف محافظات القطاع المحاصر.

 

وقال عماد محسن، الناطق باسم حركة فتح في ساحة غزة: "جماهير الحركة التي خرجت اليوم لتنصهر في النسيج الوطني الحاضر بقوةِ العلم الواحد والراية الواحدة والشعار الواحد؛ جسدت صورة مثالية للوحدة الوطنية، وبرهنت على أن شعبنا يحب الحياة، ويستعد للتضحية في سبيل كرامته وحريته حتى بالدماء".

 

وأضاف محسن: "يواصل المحتل إطلاق رصاصه على المسيرة السلمية، ويحاول كي وعي شبابنا؛ لكن هيهات، فلكل جمعة رونقها؛ ولكل جمعة اسمها؛ ولكل جمعة أدواتها النضالية التي ستدهش العالم كله، وعلى كل من فكر في إيذاء غزة أو تركيعها أو ظُلمها أن يعيد حساباته، ويتقدم باعتذاره منها قبل أن ينصبّ عليه غضبها الذي سيحرق وجه الغاصبين".

 

وفي محافظة شمال غزة، قال أمين سر المحافظة محمد أبو شباك، أن مشاركتهم في الجمعة الثانية من مسيرات العودة الكبرى جاءت إيماناً من قيادة تيار الإصلاح الديمقراطي في الحركة بواجب التفاعل مع الأحداث الوطنية، وتابع أبو شباك أثناء تواجده في معسكر العودة المقام شرق معسكر جباليا للاجئين: "إن الحضور الشعبي الكبير، يؤكد عظمة هذا الشعب المتمسك بحقوقه الوطنية".

 

فيما أكد محمود أبو شنب، أمين سر محافظة غزة، والذي تواجد برفقة المئات من عناصر الحركة في معسكر مَلكة المقام بالقرب من الشريط الحدودي الفاصل مع الأراضي المحتلة عام 1948 شرق حي الشجاعية، أن مشاركة الجماهير المهيبة تثبت أن الفلسطينيين قادرون على التصدّي لكل المخططات الإسرائيلية التي تهدف إلى الإجهاز على القضية الفلسطينية.

 

إلى المنطقة الوسطى، حيث تقدم أمين سر المحافظة جون مصلح حشود أبناء فتح رافعاً العلم الفلسطيني، وقال لمراسل مفوضية الإعلام أن أهل غزة اليوم يقدّمون استفتاءً شعبياً مواجِهاً للخطوات الأمريكية التي كانت غرّتها نقل السفارة إلى القدس، وتابع: اليوم يؤكد المشاركون في هذه المسيرات السلمية أن أصحاب الحق قادرون على مواجهة المحتل المدرّع بآلة الموت.

 

وفي محافظة خانيونس، احتشد أبناء حركة فتح في نقاط التجمّع يتقدمهم أمين سر المحافظة صالح أبو حامد الذي أكد أن هذه القوة الجماهيرية التي يثبتها الشارع الفلسطيني؛ ستعيد صياغة المستقبل الوطني، وستُفشِل الرهان الإسرائيلي على تركيع الشعب الفلسطيني بالحروب والحصار.

 

وفي رفح التي شارك أبناء التيار الإصلاحي فيها جنبًا إلى جنب مع جماهير الشعب الفلسطيني في مسيرات العودة، قال صلاح العويصي أمين سر المحافظة، أن هذه المشاركة الفاعلة والحضور اللافت لأبناء فتح بقيادة النائب محمد دحلان، يؤكد أن حركة فتح مازالت تتوسط المشهد الوطني، وأضاف: لا يمكن لنا أن نخذل الشارع، فنحن امتداد لنبضه وفتح كانت السبّاقة في حمل همومه والدفاع عن حقوقه".

 

وقد سجل الميدان مشاركة ملفتة للمرأة، إذ تقدمت صبحية الحسنات مسؤولة مجلس المرأة في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح جموع المشاركات، وقالت في حديث لمراسلنا، أن مشاركة المرأة اليوم هي امتداد للدور الذي قامت به مناضلات الشعب الفلسطيني، وتابعت: "مشاركتنا التزام بالإرث الثوري الذي تركته دلال المغربي وشادية أبو غزالة، وتأكيداً على واجبنا الوطني المتفاعل مع قضايا شعبنا".

 

وتستمر فعاليات مسيرة العودة الكبرى التي انطلقت في الثلاثين من آذار الذي يوافق ذكرى يوم الأرض، للجمعة الثانية على التوالي، وسط حضور شعبي والتفاف جماهيري كبير، ومن المقرر أن يستمر الحشد والتجمهر على طول السياج الفاصل وصولاً إلى ذكرى النكبة 15/5 الذي سيشهد يوم الزحف الكبير، وفق ما أعلنته الهيئة الوطنية العليا.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏10‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يمشون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏، و‏حشد‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏15‏ شخصًا‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق