الأمم المتحدة: لا زلنا نتمسك بالتحقيق في "أحداث غزة" لكن ذلك يتطلب تفوضيا من مجلس الأمن

02 إبريل 2018 - 18:31
صوت فتح الإخباري:

أوضح مسؤول أممي أن إجراء تحقيق دولي في أحداث يوم الجمعة الماضي، التي وقعت قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، يتطلب الحصول على تفويض من مجلس الأمن.

جاء ذلك وفقا للمتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك.

وقال دوغريك "اتصالات تجري حاليا مع زملائنا على الأرض لكي يقدموا لنا وصفا لما حدث، ولا نجري تحقيقات لأن هذا يتطلب تفويضا من مجلس الأمن".

وأشار أن "وحدة مجلس الأمن تعد مسألة مهمة في مثل تلك الأمور".

وكان "دوغريك" يرد على أسئلة الصحفيين بشأن إعلان وزير الجيش الإسرائيلي "أفيغدور ليبرمان"، أن إسرائيل لن تتعاون مع أي لجنة دولية تعتزم التحقيق بالأحداث.

وحول الخطوة التالية للأمين العام لمواجهة الرفض الإسرائيلي، اكتفى المتحدث الرسمي بقوله "سوف نرى كيف ستتطور الأمور، ونحن مازلنا متمسكين بطلب إجراء تحقيق".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق