أبو راس: مسيرة العودة تجسيدًا للوحدة الوطنية في مواجهة الاحتلال وأمريكا

26 مارس 2018 - 23:25
صوت فتح الإخباري:

أصدر نائب رئيس كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية، الدكتور مروان أبو راس، تصريحًا صحفيًا، اليوم الاثنين، أكد خلاله، أن الهدف الأساسي لمسيرة العودة هو أن نعود فعلياً إلى أرضنا المحتلة في تأكيد علي حق العودة وتجسيداً للوحدة الوطنية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال النائب  أبوراس في تصريح خاص بالدائرة الاعلامية للكتلة (26-3): مسيرة العودة تأكيد على أن شعبنا الفلسطيني متمسك بحقوقه وأن رسالة مسيرة العودة تثبيت حق هذا الشعب في أرضه، وأنه مهما طال الزمن سيعود شعبنا الفلسطيني "

وأضاف النائب أبو راس " شعبنا الفلسطيني اضطهد وطرد من أرضه وجاء الاحتلال وسلب هذه الأرض واغتصبها بقوة السلاح، وبدعم عالمي وبمؤامرة إقليمية، وبذلك فان رسالة مسيرة العودة التي تريد أن ترسلها الجماهير الفلسطينية للعالم بأسره أنه مهما كانت القوة التي تدعم المحتل كبيرة، فإنها لن تستطيع أن تعطيه حق ليس له وأن شعبنا الفلسطيني متمسك بحق العودة".

وأوضح النائب أبو راس أن مسيرة العودة تحظي بالدعم الجماهيري من كل جماهير شعبنا وتعد تجسيداً للوحدة الوطنية في مواجهة الاحتلال، مؤكدًا أن مسيرة العودة تحمل رسالة رفض لما تفعله الولايات المتحدة الأمريكية من دعم لامحدود للاحتلال، وهو تجاوز خطير لكل الحقوق الإنسانية، مشيراً أن أمريكا لن تستطيع ابداً أن تقنع أحداً بأن هذه الدولة من حقها ان تعيش على هذه الأرض التي ليست لها.

وطالب النائب أبوراس الأمة العربية والإسلامية لرفض التطبيع مع دولة الاحتلال، مشيراً الي أنها ليست دولة حقيقة بل جاءت لقيطة وتعيش على أرض غير أرضها وتحتل مقدسات الأمة، موضحاً أن التطبيع هو علاقة مشبوهة مع هذا المحتل المجرم، داعيًا العالم العربي والاسلامي للتصدي لهذا المحتل الغاصب، ودعم حقوق شعبنا الفلسطيني الذي يعاني التهجير والفقر والحصار.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق