محسن لـ"صوت فتح": خطاب عباس يوّتر الأجواء الوطنية وإجراءاته لن تمس إلا سكان غزة

22 مارس 2018 - 00:24
صوت فتح الإخباري:

اعتبر الدكتور عماد محسن القيادي في تيار الإصلاح الديمفراطي في حركة فنح، أن العقوبات التي من المقرر أن يتخذها رئيس السلطة محمود عباس ضد سكان قطاع غزة تساعد في توتير الاجواء الوطنية وتكريس الإنقسام البغيض.

وقال محسن في تصريج خاص بـ"صوت فتح": "تيار الإصلاح الديمقراطي يرفض منطق "كل شيء أو لا شيء" في العلاقات الوطنية، ويدعو جميع الاطراف إلى التحلي بروح المسؤولية الوطنية، والإسراع في خطوات المصالحة، وبناء الثقة، وتخفيف المعاناة عن الأهل في غزة".

وأضاف: "التيار يرى أن ما جاء في خطاب أبو مازن هو نوع من توتير الأجواء الوطنية، وأن إجراءاته لن تمس إلا المواطنين في قطاع غزة، ولن تساهم أبداً في تكريس الوحدة الوطنية".

وتابع: "يدعو التيار جميع الاطراف إلى الذهاب في طريق بناء جبهة الإنقاذ الوطني، والشروع في برنامج عمل لمواجهة محاولات تصفية القضية الوطنية، وتفعيل المجلس التشريعي باعتباره المؤسسة التي تحظى بشرعية، وعقد المجلس الوطني خارج الاراضي الفلسطينية بعيداً عن ضغوط الاحتلال، ووقف العدوان على قوت الاطفال في غزة بالإجراءات العقابية والظالمة".

وكان الرئيس عباس قد القي خطاياً يوم الاثنين الماضي، هدد فيه بمعاقبة حماس وقطاع غزة اثر محاولة تفجير موكب رئيس الحكومة والوفد المرافق له قبل ايام . 
 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق