أبو ظريفة: اجتماع التنفيذية «محطة مفصلية» للضغط على عباس لرفع الظلم عن غزة

18 مارس 2018 - 23:32
صوت فتح الإخباري:

اعتبر عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة، أن اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير المزمع عقده مساء غدًا الاثنين، بمثابة «محطة مفصلية» للضغط على رئيس السلطة محمود عباس من أجل رفع اجراءاته العقابية ضد قطاع غزة.

وطالب أبو ظريفة في تصريحات صحفية، أعضاء اللجنة التنفيذية بضرورة الضغط لرفع هذه العقوبات التي يستغلها وزير الحرب الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، من أجل اتهام السلطة بالمسؤولية عن المآسي الإنسانية في القطاع لدفعه في الانفجار نحو «إسرائيل».

وأضاف أن واشنطن هي الاخرى تستفيد من هذه العقوبات لابتزاز الفلسطينيين سياسيا تحت عنوان حل مشكلات غزة.

وكان اعضاء من تنفيذية المنظمة قد هددوا باقرار المزيد من العقوبات ضد قطاع غزة، بذريعة الانفجار الذي استهدف موكب رئيس وزراء السلطة رامي الحمد الله اثناء زيارته لغزة الثلاثاء الماضي.

فيما اعتبر وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، أن رئيس السلطة محمود عباس يحاول دفع «إسرائيل» للحرب مع قطاع غزة، وذلك من خلال استغلاله حادثة تفجير موكب «الحمد الله» لفرض المزيد من العقوبات ضد القطاع.

وفرض عباس، إجراءات عقابية بحق قطاع غزة في نيسان/ إبريل الماضي، طالت حتى موظفي السلطة الذين يقارب عددهم 70 ألفًا، وكان لها تداعيات خطيرة على الأوضاع الإنسانية في غزة.

وتتمثل أهم الإجراءات العقابية التي اتخذها عباس ضد القطاع، في قطع رواتب المئات من قيادات وكوادر حركة فتح في قطاع غزة، بتهمة «التجنح»، وخصم 30 -50% من رواتب موظفي غزة، بالإضافة إلى إحالة آلاف الموظفين الحكوميين والعسكريين إلى التقاعد المبكر، وتقليص التحويلات الطبية لمرضى غزة إلى الخارج.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق