فصائل فلسطينية: عملية جنين رد على جرائم الاحتلال وقرارات ترامب

16 مارس 2018 - 16:39
صوت فتح الإخباري:

أكدت الفصائل الفلسطينية اليوم الجمعة، أن عملية الدهس التي أدت إلى مقتل جنديين إسرائيليين وإصابة 3 آخرين جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة تأتي للرد على ممارسات الاحتلال وموقف الإدارة الأمريكية من القضية الفلسطينية.

وقال حازم قاسم المتحدث باسم حركة حماس:”  تأتي عملية جنين بعد 100 يوم من قرار ترامب؛  لتؤكد مواصلة الشعب الفلسطيني لانتفاضة القدس ، وأن هذه الثورة ضد القرار والاحتلال ليس موجة غضب، بل هي فعل مستمر حتى الحرية الكاملة”.

وأضاق قاسم في تصريح صحفي اليوم الجمعة “أن رسالة هذا الفعل المقاوم اليوم تؤكد أن تقادم الأيام على هذا القرار، لن يلغي حقائق التاريخ، وأن حدود المدينة المقدسة نرسمها بالدماء ونحفظها باستمرار المقاومة”.

بدورها، أشادت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بتصاعد العمليات التي تستهدف جنود الاحتلال والمستوطنين.

وقال الجهاد في تصريح صحفي اليوم الجمعة:” إن عملية جنين تأكد أنه لا أمن ولا استقرار للاحتلال، وهي رد باسم الشعب الفلسطيني على ما يرتكبه العدو من جرائم وعدوان بحق الشعب الفلسطيني”.

وأكد الجهاد أن هذه العمليات حق مشروع للشعب الفلسطيني الذي يدافع عن نفسه وأرضه ومقدساته.

من جهته، قال طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية:” إن عملية جنين رد فعل طبيعي مشروع على جرائم الاحتلال وتأكيد على استمرار الانتفاضة والمقاومة كرافعة نضالية لإسقاط قرار ترامب ورفع كلفة الاحتلال للتعجيل برحيلة”.

يذكر أن جنديين إسرائيليين قتلا عصر اليوم الجمعة وأصيب 3 آخرون بجراح خطيرة بعد دهسهم من قبل سيارة فلسطينية جنوبي جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق