أبو زايدة متهكماً على السلطة: استمروا في الهجوم فما زال هناك في غزة من يستطيع التنفس

08 مارس 2018 - 15:12
صوت فتح الإخباري:

أدان الدكتور سفيان أبو زايدة القيادي في حركة فتح، استمرار الإجراءات العقابية ضد قطاع غزة وزيادتها من قبل رئيس السلطة محمود عباس، وحكومته في رام الله.

وسخر أبو زايدة، في تدوينةٍ له على صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، اليوم الخميس، من الإجراءات التي إتخذتها السلطة، التي كان آخرها "الخصومات على رواتب موظفي غزة العسكريين"، مضيفاً أنها "شكلت ضربة في الرأس، أدت إلى ارتفاع في نسبة الذين أصبحوا مفلسين وعلى حافة الفقر، إضافةً إلى من أصيب بأزمات نفسيه كالاكتئاب".

وقال أبوزايدة في تدوينته: "يسرني ويسعدني أن ألفت عناية الأخوة في الحكومة في رام الله والأخوة في وزارة المالية، وقبلهم السيد الرئيس، بأن ما زال هناك من هو قادر على التنفس، لذلك عليكم الاستمرار في الهجوم، رجاء لا تتوقفوا في هذه المرحلة الحاسمة".

وأضاف أبو زايدة استنكاره لإجراءات سلطة عباس بصورة ساخرة، حيث قال: "يجب أن يجوع هؤلاء ويشعروا بالذل والإهانة، لكي نتفرغ جميعًا للدفاع عن القدس، ونضمن عودة اللاجئين ونحرر الأرض ونقيم الدولة ونبني نظام ديمقراطي يحفظ كرامة الانسان، والأهم من كل ذلك نحافظ على الشرعية التي هي أهم من كل ما ذكر".

وتابع: "هؤلاء لا يفهمون أنه إذا كانوا شبعانين وجيوبهم عامرة لا يستطيعون ان يفكروا في مصلحة الوطن، استمروا في الهجوم ونأمل منكم أن تكون هناك إجراءات أكثر قساوة لأن الوقت من ذهب".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق