الرئاسة المصرية: القوة الغاشمة ضد الإرهاب تتوازى مع عمليات التنمية

11 فبراير 2018 - 13:28
صوت فتح الإخباري:

 قال السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية: إن الحرب ضد الاٍرهاب مستمرة في سيناء منذ فترة، ولكن بشكل متقدم ومكثف حاليًا، ضمن عملية "سيناء ٢٠١٨"، التي تُعد استكمالًا وامتدادًا لسلسلة جولات سابقة حملت اسم "حق الشهيد".

واستطرد فى تصريحات لمحرري الرئاسة، اليوم الأحد: "إذن هي مبنية علي نجاحات سابقة من المواجهة مع الجماعات الإرهابية في سيناء لتصبح حاليًا ذات إطار شامل ومكثف".

وأضاف أن استخدام القوة الغاشمة القوية ضد الإرهاب، يأتي بالتوازى مع دوران عمليات التنمية في كل قطاعات، ومع اختلاف ترتيب الأولويات، وهناك تساوي فى الاهتمامات والجهود المبذولة على جميع الأصعدة من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، سواء على المستوي الداخلي في كل قطاعات الدولة بما فيها مكافحة الاٍرهاب، إعمالا بالشعار الراسخ "يد تبني ويد تحمل السلاح"، وكذلك التحرك خارجيًا دوليا وإفريقيا وعربيًا بإتزان دقيق، في إطار المصالح الاستراتيجبة لمصر، وتحقيقا لأهدافها وغايتها القومية العليا.

وقال: إن الجدول الرئاسي للأنشطة والمتابعة الشاملة مستمر تقريبًا على مدار الساعة يوميًا، بالتوازي مع مكافحة الإرهاب، لان الدولة لديها تحديات كبيرة في الإصلاح الاقتصادي والدفع بعجلة التنمية، وتوفير الخدمات وفرص العمل، وسبل العيش الكريم للمصريين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق