تخبط سياسي إعلامي في اسرائيل نتيجة عملية "سلفيت" .. وترحيب فلسطيني

05 فبراير 2018 - 14:19
صوت فتح الإخباري:

باركت الفصائل الفلسطينية اليوم الاثنين، عملية الطعن التي نُفذت في مستوطنة "أرئيل" قرب سلفيت بالضفة الغربية المحتلة والتي قُتل فيها ضابط بجيش الاحتلال الإسرائيلي يدعى " إيتمار بن غال" 40 عاماً.

حماس في تصريحاتٍ صحفية، باركت عملية الطعن بسلفيت وأكدت على استمرار انتفاضة القدس .

حيث قال المتحدث باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع، عمليات ناجحة للمقاومة تتنقل من نابلس بإطلاق نار إلى جنين في اشتباك مسلح وانتهاء اليوم بطعن وقتل مستوطن قضاء سلفيت، تبارك حركة حماس تنوع هذا العمل الفدائي الناجح وتتمنى الأمن والسلامة للمنفذين ولكل الثائرين والمقاومين في الضفة.

سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي قالت، إنّ عملية سلفيت البطولية تأتي رداً طبيعياً على جرائم الاحتلال و تأكيداً على أن مقاومة شعبنا مستمرة حتى طرد هذا العدو الغاصب

وبدورها باركت لجان المقاومة، عملية سفليت واعتبرتها الرد الطبيعي لشعبنا في مواجهة الاستيطان بالضفة وإحباط المؤامرة التي تستهدف قضيتنا.

يشار إلى، أنّ اذاعة الجيش الإسرائيلي  أعلنت أنّ منفذ عملية الطعن تمكن من الانسحاب رغم وجود عدد كبير من الجنود في المكان واقتحام قرى سلفيت بغطاء جوي بحثاً عن المنفذ.

فيما أكدت القناة العبرية العاشرة، أنّ منفذ عملية الطعن في مستوطنة "أرئيل" انسحب من موقع العملية على الرغم من دهسه من مركبة عسكرية إسرائيلية

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق