الرقب : قريبا مشروع عربي أمام مجلس الأمن للاعتراف بدولة فلسطين

02 فبراير 2018 - 20:53
صوت فتح الإخباري:

قال أيمن الرقب، القيادي في حركة فتح و أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، إن اجتماع وزراء الخارجية العرب مساء أمس الخميس في القاهرة هو استكمال لاجتماع اللجنة السداسية الذي عقد في يناير الماضي في الأردن للتنسيق بالتوجه إلى الأمم المتحدة وتقديم مشروع للاعتراف بدولة فلطسين وعاصمة القدس وكذلك يبحث دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" بعد القرار الأمريكي بتقليص المساعدات.

وأوضح "الرقب" بأن الاجتماع بحث سبل الدعم وتوفير شبكة أمان مالي للفلسطينيين لأن "إسرائيل" من المتوقع في أية لحظة أن توقف توريد أموال الضرائب والجبايات التي تسلمها للسلطة شهريا، مضيفا أن الاتحاد الأوروبي ولا سيما فرنسا وألمانيا سيقودان حراكا دوليا للاعتراف بدولة القدس وكذلك الدول العربية.

وأكد "الرقب" أن الكويت باعتبارها عضو غير دائم في مجلس الأمن ستتقدم خلال أيام قليلة مقبلة في موعد أقصاه الخميس المقبل بمشروع قانون باسم المجموعة العربية للاعتراف بالدولة الفلسطينية وهي خطوة متوقع أن تعترض عليها الولايات المتحدة باستخدام حق النقض الفيتو، مضيفا أن هناك تنسيقا بين الدول العربية والاتحاد الأوروبي وعلى رأسه فرنسا وألمانيا لاتخاذ موقف موحد.

واشار الى أن الولايات المتحدة ستطرح خلال الشهر المقبل أيضا مبادرة للتسوية الفلسطينية وستعمل على تقسيم مدينة القدس إلى ثلاث أجزاء المنطقة العربية تشمل أبو ديس وضواحيها وضمها إلى رام الله باعتبارها عاصمة لفلسطين.

وأضاف "الرقب" : "أن المعلومات الأولية بشأن المبادرة الأمريكية توضح أنها ستبقي على البلدة القديمة بما فيها الحرم القدسي وحائط البراق تحت سيطرة  الاحتلال، وأن الحراك العربي للاعتراف بدلولة فلسطين في الأمم المتحدة هام جدا وهو توجه تقوده الدول العربية والاتحاد الأوروبي قبل أن تطرح الولايات المتحدة مبادرتها".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق