ترامب يفرض عقوبات جديدة على السلطة لإجبارها على العودة للمفلوضات

28 يناير 2018 - 15:27
صوت فتح الإخباري:

رجح مسؤولون أمريكيون أن الولايات المتحدة تدرس فرض مزيد من العقوبات ضد السلطة الفلسطينية لأنها لا تزال ترفض الجلوس لإجراء محادثات مع إسرائيل، حسب ما أفادت القناة الثانية الإسرائيلية.

ووفقا لما نقلته القناة الثانية عن المسؤولين الأمريكيين، في نشرتها المسائية، الجمعة، فإنه "في حال لم يعد الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات، فإن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيواصل قطع المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية".

وبينوا أن العقوبة التالية ستكون إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن وارسال مبعوث منظمة التحرير الفلسطينية إلى رام الله.

وهدد ترامب خلال اجتماعه مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، في دافوس مساء الخميس، بقطع كل المساعدات النقدية للسلطة الفلسطينية ما لم توافق على استئناف المفاوضات مع إسرائيل، كما انتقد بشدة السلطة الفلسطينية لمقاطعة نائب الرئيس مايك بيس عندما زار المنطقة مؤخرا.

وقال ترامب خلال الاجتماع: "إنهم (قيادة السلطة) لم يحترمونا قبل أسبوع من خلال عدم السماح لنائبنا العظيم برؤيتهم، وإننا نعطيهم مئات الملايين من الدولارات كمساعدات ودعم، أرقام هائلة، لا يفهمها أحد، المال ليس لهم ما لم يجلسوا ويتفاوضوا على السلام ".

وكانت الولايات المتحدة هددت بإنهاء مهمة منظمة التحرير الفلسطينية في نيويورك "ما لم تدخل السلطة الفلسطينية في مفاوضات سلام جدية مع إسرائيل.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق