مركز الإنسان: اعتقال الداية انتهاك للحقوق المكفولة في القانون الأساسي الفلسطيني

28 يناير 2018 - 14:09
صوت فتح الإخباري:

 أفاد مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق - غزة، أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية  في الضفة الغربية المحتلة، أقدمت نهاية العام الماضي على اعتقال العميد "محمد الداية" من بيته، بحجة إنشاء صفحة على الفيس بوك تحت عنوان "أبناء الشهيد" وأخرى "لا للفساد" وفقا لما ذكرته محاميته "راوية أبو زهري"، ويُذكر أن الداية كان الحرس الشخصي للرئيس الراحل ياسر عرفات.

وأوضح المركز ووفقا لما ورد عن عائلته أن ابنهم معتقل في سجن رام الله المركزي بدون أي سبب مقنع، واحتجاجا على ذلك قام بالإضراب عن الدواء كونه يعاني من مرض ضغط الدم، وبحاجة لإجراء عملية قسطرة عاجلة، إضافة إلى تدهور حالته النفسية جراء لما يتعرض له من معاملة سيئة، ومنع الزيارات والمكالمات عنه، وفي ذات السياق بين المركز أن عملية الاعتقال وما يتعرض له "محمد الداية" مخالف للقانون الأساسي الفلسطيني المعدل لعام 2005م، وخاصة الباب الثاني منه فيما يتعلق ب "الحقوق والحريات العامة" بنصوص موداه الستة الأولى منه، إضافة إلى مخالفتها لما وقعت عليه من قوانين متعلقة بحماية حقوق وحريات الإنسان.

وعليه فان المركز يطالب بضمان حقه في التواصل مع أهله وذويه، وتقديم الرعاية الصحية والعلاج اللازم له، وتقديمه للمحكمة في أقرب وقت، وأن تتوقف السلطة عن الحد من سياسة الاعتقال التعسفي والسياسي، وتكميم الأفواه، وضمان لكل فرد الحق في الحرية والتعبير والحياة الكريمة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق