سيدفع ثمنه الجميع

دحلان: الإجراءات المجنونة للإدارة الأمريكية ستجر المنطقة بأكملها إلى العنف

22 يناير 2018 - 22:45
صوت فتح الإخباري:

أكد القائد والنائب محمد دحلان، أن الإدارة الأمريكية الحالية تنتهج سياسة إدارة الظهر لجميع حقوق شعبنا العادلة في دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف.

وقال النائب دحلان في تدوينة له على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك اليوم الاثنين: " إن مايك بينس نائب الرئيس الأمريكي وقف في الكنيست الإسرائيلي اليوم ليتحدث بكل غطرسة وعنصرية عن السلام، والمفاوضات متناسياً أن الإجراءات المجنونة التي قامت بها إدارته الحالية لن تحقق السلام بل ستجر المنطقة كلها إلى العنف، عنف سيدفع ثمنه الجميع.

وتابع دحلان: "أن الفلسطيني الكنعاني باني أقدم مدن في العالم فوق أرض كنعان ومؤسس أقدم الحضارات فوق أرض فلسطين لن يقبل أن تسلب منه مدينته المقدسة فهي إرث الأجداد وحكاية الآباء ووصية الشهداء والمسلمين والمسيحيين، لن نسمح بأن يقرر مصير مدينتنا المقدسة إدارة تحول الصراع من صراع قومي ووطني إلى صراع ديني مع حكومة فاشية عنصرية قاتلة للأطفال والشيوخ".

وأضاف: "إن شعبنا الفلسطيني بكل أطيافه هو صاحب السيادة الحقيقية وأن القدس هي الخط الأحمر الذي لن نسمح لأحد أن يتجاوزه وما زالت أنفاسنا في صدورنا.

وفي الختام قال دحلان: "نحن نعلم أن الطريق أصبح شاقاً وطويلاً ولكننا كفلسطينيين نعلم جيداً كيف نمضي نحو الحرية والإستقلال، وعلى القيادة الفلسطينية الآن أن تعي جيداً أن المعركة الحقيقية قد بدأت وأن أقوى اسلحتنا لمواجهة الغطرسة الأمريكية هو الوحدة الوطنية التي لا غنى عنها للعودة من جديد".

جاءت كلمة النائب دحلان رداً على زيارة نائب الرئيس الأمريكي بينس لدولة الكيان وإلقائه خطاب في الكنيسيت الإسرئيلي اليوم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق