بالصور.. باللغتين "العبرية والعربية"...على حدود غزة "أين انا.. أريد حريتي"

29 ديسمبر 2017 - 11:51
صوت فتح الإخباري:

علي جانبي الحدود يقف جمهورين بلغتين مختلفتين والعنوان الكبير واحد تحرير الاسري،عائلة شاؤول الجندي الاسرائلي المختطف وعوائل الاسرى الفلسطينيين .

ويعتصم العشرات من الاسرائيليين اليوم في على الحدود بين غزة واسرائيل يحملون صورة الجندي الإسرائيلي الأسير "شاؤول أرون" في ذكرى ميلاده الرابعة والعشرين، مطالبين حكومتهم بضرورة ارجاعه الى تل أبيب.

وتزامنا مع هذا نشرت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس صورة كبيرة في شوارع غزة، لاحد الجنود الاسرائيليين المأسورين في قطاع غزة منذ الحرب على القطاع في العام 2014.

 وكتبت القسام على الصورة باللغتين العربية والعبرية "هذا الاسير لن يرى الحرية ابداً طالما ابطالنا لا يرون الحرية والنور".

 وفي صورة اخرى للجندي شاؤول ارون كانت عبارة "اين أنا .. ما هو مصيري".

وأسرت حركة حماس "شاؤول أرون" في الحرب الخيرة على غزة عام 2014 وطالبت الكثير من المؤسسات الاسرائيلية بالتدخل لفك أسر الجندي، في حال اعلنت حماس وجود اكثر من جندي لديها .

فيديوهات الفيس بوك

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق