الوفاق: لم نستلم بشكل فاعل في غزة وخلل في الجباية وتوزيع الأراضي

19 نوفمبر 2017 - 14:48
صوت فتح الإخباري:

قالت حكومة الوفاق في اجتماع طارئ لها في رام الله، إنها لم تستلم الوزارات والدوائر الحكومية في غزة بشكل فاعل، نتيجة القضايا الخلافية المتعلقة بالموظفين “بحجة الانتظار إلى حين انتهاء اللجنة القانونية الإدارية من إنجاز أعمالها في معالجة القضايا المدنية والإدارية الناجمة عن الانقسام، كما هو مقرر في موعد أقصاه الأول من شباط 2018”.

وشددت على أن الحكومة لم يمكن “أن تقوم بمهامها ومسؤولياتها استناداً إلى القانون الأساسي والقوانين ذات العلاقة، إلّا بتمكينها من بسط سيادتها وولايتها القانونية في كافة المجالات الأمنية والمدنية، ومعالجة كافة الإشكاليات المتعلقة بقطاع العدالة نتيجة القوانين والتشريعات التي رغم عدم قانونيتها، فإنها ما زالت تعتبر نافذة وسارية المفعول في غزة بحكم مقتضيات الأمر الواقع”.

وشددت على أهمية تمكين الحكومة من بسط سيطرتها وسيادتها الكاملة على غزة، لتتمكن من الاضطلاع بمهامها كافة حسب ما نص عليه الاتفاق المتعلق بالمصالحة الوطنية.

وشدد على أنه لا يمكن لحكومة الوفاق أو أي حكومة غيرها النجاح، إلّا بحلول واضحة وجذرية للقضايا كافة، الأمنية والمالية والمدنية والإدارية الناجمة عن الانقسام، استنادا إلى الأنظمة والقوانين السارية في دولة فلسطين.

وأضافت ” نريد تمكين الحكومة كجهة وحيدة من جباية، وتحصيل الرسوم، والضرائب، وبدل الخدمات في غزة وفق القانون كما في الضفة الغربية، خاصة أن الحكومة لا يمكنها جباية أي رسوم أو ضرائب أو بدل خدمات غير قانونية”.

ودعا إلى ضرورة إلغاء سندات تخصيص الأراضي الحكومية للموظفين التي تمت خلافاً للقانون، حيث إن قرار تخصيص الأراضي يجب أن يصدر من الجهة القانونية المختصة، ويجب أن يهدف التخصيص لمنفعة عامة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق