محمد إربيع: حذرنا منذ 4 سنوات من "مجزرة التقاعد" التي ينفذها عباس

08 نوفمبر 2017 - 22:45
صوت فتح الإخباري:

قال رئيس مجلس الشباب في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، محمد اربيع، «أبو خليل»، إن تيار الإصلاح حذر أكثر من خطورة "مجزرة التقاعد" التي نفذها رئيس السلطة محمود عباس.

واكد اربيع في تصريحات صحفية على أن تيار الإصلاح حذر أكثر من مرة على مدار الأربع سنوات الماضية من التمادي في ذلك، وأعربنا عن تخوفنا مما وصلنا إليه اليوم لأننا كنا ننظر إلى المستقبل، ووقفنا إلى جوار الموظفين وأبناء شعبنا وقررنا تنفيذ فكرة "التكافل" بالتعاون مع حركة حماس وكافة الفصائل لخدمة أبناء شعبنا ورفع الظلم عنهم.

وعن احتفالية «طريق الوحدة» المقرر اقامتها غداً لإحياء ذكرى استشهاد الزعيم أبو عمار، قال "إربيع": هو يوم فتحاوي وطني بامتياز بمشاركة كل أطياف الشعب الفلسطيني بقطاع غزة في هذا العرس الوطني.

وأضاف "اربيع" مساء اليوم الأربعاء:" أن الشهيد ياسر عرفات يمثل للجميع رمزًا وطنيًا أمميًا ولا يمثل فتح فحسب، وإنما كل الفصائل وكل شرائح المجتمع الفلسطيني"، مؤكدًا أن الاحتفال سيكرم مئة من عائلات ضحايا الانقسام البغيض الذي أضر بالشعب والقضية الفلسطينية، برعاية المصالحة المجتمعية التي تم إقرارها بين تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح وحركة حماس بتفاهمات القاهرة تحت رعاية جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات بإصرارهما على إنهاء هذا الملف الذي ظل الجميع متخوف من القرب منه.

وأكد اربيع أن رسالة الاحتفال هي طمأنة الجميع، وأن تيار الإصلاح لا يريد إلا الوحدة الوطنية والخير للشعب الفلسطيني وغزة.

وشدد "اربيع" أن الإعلام المضاد الموجه نحو احتفالية «طريق الوحدة» زاد من حرص كوادر وأبناء فتح ومن تم إقصائهم وتقاعدهم واتخذ ضده إجراءات، جميعهم زاد حرصهم على الحضور، مؤكدًا أن الآلاف التي ستحتشد بساحة الكتيبة ستثبت للجميع أنه لن يرهبها أي تهديد أو تخويف او خطوات قد تؤخد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق