حادث سيناء الإرهابى لن يؤثر على المصالحة

16 أكتوبر 2017 - 11:52
صوت فتح الإخباري:

قال الدكتور أيمن الرقب، أستاذ العلوم السياسية بجامعتي القدس المفتوحة والأقصى وكاتب ومحلل سياسي وقيادى فلسطينى: «كلما تنفس أهل غزة الصعداء بأمل فتح معبر رفح، يخرج الحاقدون ليقتلوا هذا الأمل».

وأضاف القيادي في حركة فتح، فى تصريحات خاصة لصحيفة «الدستور» المصرية، أن الهدف من هذه الأعمال الإرهابية هو حصار قطاع غزة والضغط على السكان بهدف تركيعهم وتعود أهالى فلسطين على هذا الإجرام لذلك يضع الشعب الفلسطينى يده على قلبه كلما أُعلن عن فتح المعبر.

وأشار الرقب إلى أن إطلاق صاروخيين من قبل هؤلاء المجرمين تجاه صحراء النقب هي لتبرئة علاقتها بإسرائيل، موضحا أن الصواريخ وقعت فى أماكن خالية وصحراوية وهذا يؤكد ما نقوله ولا نستبعد الأيادي الصهيونية فى الإرهاب فى سيناء.

وأكد الرقب أن الحادث الإرهابى وغيره من الأعمال الإرهابية لن تؤثر على المصالحة بل ستعزز العلاقة بين مصر وحماس وترفع مستوى التنسيق الأمني بينهما.

وقدم الرقب واجب العزاء لشهداء الجيش المصرى، داعيا بالفرج على الشعب الفلسطينى والخزى والمزلة على القتلة والمجرمين حلفاء بني صهيون ونصر مصر على هؤلاء المجرمين، متمنيا السلامة للجيش والشعب المصري الذي يستهدف من أمس.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق