النائب نعيمة الشيخ علي تيارك إتفاق المصالحة.. وتؤكد: يجب وقف جريمة تل السكن الأثري

13 أكتوبر 2017 - 21:24
صوت فتح الإخباري:

باركت النائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح، نعيمة الشيخ علي، إتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية، مطالبة حكومة الوفاق الوطني بوقف جريمة هدم تل السكن الاثري.

وقالت الشيخ علي، في تغريدة نشرتها مساء الجمعة، عبر صفحتها الشخثية على موقع "فيس بوك": "نبارك لشعبنا المصالحة الوطنية، ونتمنى لها أن تحقق لنا وحدتنا وتزيح الاعباء عن كاهل جماهيرنا التي صبرت طويلاً على الوجع".

وأضافت: "ونتمنى على حكومة الوفاق أن تكون أولى قراراتها في غزة الحبيبة ضرورة وقف الاعتداء اللامسؤول على تاريخنا وتراثنا وآثارنا في منطقة تل السكن، لأن هذا الاعتداء هو جريمة لن تغفرها لنا الأجيال ولن يرحمنا التاريخ إن صمتنا على تمريرها".

ويقع (تل السكن) شمال مدينة الزهراء، جنوب مدينة غزة، واكتشف عام 1998 خلال أعمال تجريف لبناء أبراج سكنية، وأقرت بعثة فرنسية- فلسطينية مشتركة بأهميته موقعاً أثرياً سجلته لاحقا في (اليونسكو)، وتوقفت أعمال التنقيب فيه بعد اندلاع انتفاضة الأقصى عام 2000؛ بسبب نيران مستوطنة (نتساريم) المجاورة.  

وعادت أعمال التنقيب للمكان بعد انسحاب الاحتلال من مستوطنات قطاع غزة عام 2005، لكن الموقع الأثري بعد بدء الحصار عام 2007 لم يحظَ باهتمام بسبب توقف البعثة الفرنسية عن زيارته بقيادة خبير الآثار الفرنسي في فلسطين (جون باتيست).

ومنذ مطلع سبتمبر الجاري بدأت آليات تابعة لجهات حكومية في تجريف جزء من (تل السكن) الأثري، وتخصيص قطع أرض لتعويض موظفين بالحكومة عن مستحقاتهم المالية المتأخرة.  

وقالت مصادر محلية أنه خُصّص 12 دونمًا من المساحة الكلية للموقع الأثري؛ بدل مستحقات متراكمة لمصلحة الموظفين منذ عام 2015.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق