الرقب: تيار الإصلاح بقيادة دحلان يشجع خطوات المصالحة للوصول للإنتخابات الديمقراطية

04 أكتوبر 2017 - 20:31
صوت فتح الإخباري:

قال الدكتور «أيمن الرقب»القيادي بحركة فتح، إن مصر استطاعت تفكيك كل معيقات المصالحة الفلسطينية، عبر عمل دؤوب على مدار عام مضى.

وأوضح الراقب في تصريح لموقع «إضاءة» أنه منذ شهر أكتوبر 2016،  ومصر تستقبل وفودا فلسطينية من كافة فئات الشعب الفلسطيني، حيث عقدت لقاءات ومؤتمرات وورش عمل جزء كبير منها في العين السخنة، كان الهدف منها تغيير الرأي العام في الشارع الغزي وكذلك في حركة حماس.

وأضاف الرقب:"  استخدمت مصر أسلوبها المعتاد (الدبلوماسية الناعمة) والتي كان لها تأثير كبير على حركة حماس التي حاولت أن تقدم أوراق اعتدالها من خلال وثيقتها الجديدة، مضيفا أنها أسست للقاءات بين الجانب المصري وحماس وكانت التفاهمات الأمنية ثم تبعها التفاهمات الإنسانية برعاية مصرية بين النائب محمد دحلان وحركة حماس".

وأشار الرقب إلى أن الجانب المصري يعلم أن القائد و النائب محمد دحلان تعتبره حماس خصمها اللدود، وأن الحل معه ييسر فكرة تحقيق مصالحة كبيرة، وبالمقابل فإن هذا التقارب سيستفز أبو مازن وقيادات "فتح" فسيذهبون للموافقة على تحقيق مصالحة واسعة وهذا ما كان.

وتابع:" وجدنا تشجيع من تيار الإصلاح الديمقراطي لحماس لحل اللجنة الإدارية ومباركة المصالحة الفلسطينية عبر عدة بيانات تم نشرها على وكالات الأنباء، لأن الجميع يدرك أن الخلاص من الحالة العقيمة الفلسطينية الحالية هو الذهاب إلى الانتخابات البرلمانية والرئاسية لتجديد الشرعيات".

وأوضح الرقب أن تيار الإصلاح بقيادة النائب دحلان يشجع الخطوات الأخيرة ليصلوا إلى المحطة الديمقراطية.

وأشار إلى أن التحرك المصري لم يعجب دول إقليمية ودولية حتى أن وزير الخارجية التركي لم يخجل من الحديث عن هذه المصالحة واعتبارها تركيع للشعب الفلسطيني لتمرير مخطط سياسي.

وأكد الرقب أن كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسي والوزير خالد فوزي رئيس المخابرات اليوم، هي رسائل طمأنة لكل الأطراف وأن مصر ستستمر في رعاية وضمان تنفيذ هذه المصالحة ومتابعتها بشكل يومي، مضيفا أن القاهرة ترى أن في المصالحة والوحدة الفلسطينية تحقيق للأمن القومي العربي وبذلك لابد من إكمال العمل.

وأشار الرقب، إلى أن مصر ستستضيف الأسبوع القادم وفدي فتح وحماس لإكمال العمل وتفكيك العقبات وبعد ذلك ستستضيف وفود الفصائل الفلسطينية لتشكيل حكومة وحدة وطنية تعد للانتخابات التي هي فيصل للجميع وستضع حدا لكثير من القضايا وهذا هدف أساسي للمصالحة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق