بعد هجوم العريش.. الجيش المصري يرافق حجاج غزة لعودتهم «آمنين» إلى أرض الوطن

11 سبتمبر 2017 - 23:30
صوت فتح الإخباري:

أكدت هيئة الحدود والمعابر في داخلية غزة تحرك فوج حجاج القطاع مساء اليوم الاثنين من منطقة بئر العبد المصرية باتجاه معبر رفح.

وقال الناطق باسم الهيئة هشام عدوان في تصريحات صحفية، إن بدء تحرك فوج الحجاج تم بعد تأمينهم من قوات الأمن المصرية عقب هجوم اليوم.

وذكر عدوان، أنه من المتوقع وصول فوج الحجاج قبل منتصف الليلة.

وفي وقت سابق، أكدت مصادر متطابقة أن حجاج قطاع غزة الذين وصلوا إلى منطقة بئر العبد في طريق عودتهم إلى القطاع بخير بانتظار تأمين السلطات المصرية عودتهم عبر معبر رفح.

ونقلت المصادر عن الفرقة المسؤولة عن تأمين وصول الحجاج في الجيش المصري تأكيدها أن جميع الحجاج بخير وأنهم ينتظرون وصول فرقة تأمين إضافية لتعزيز الأمن في طريق الحجاج أثناء عودتهم إلى غزة مرورا بسيناء.

وكان علق حجاج من غزة في منطقة بئر العبد غرب مدينة العريش أثناء عودتهم إلى القطاع بعد تأدية مناسك الحج على إثر الهجوم الذي شهدته سيناء.

وقتل 18 من قوات الأمن المصري بينهم ضباط وأصيب 3 آخرون بينهم عميد في الهجوم الذي تضمن استهداف متزامن لـ 3 سيارات شرطة على طريق بئر العبد العريش في محافظة شمال سيناء بحسب وسائل إعلام مصرية.

وكان المدير الإقليمي للخطوط الجوية الفلسطينية المهندس حاتم أبو ريدة أعلن في وقت سابق اليوم عن إتمام وصول 789 حاجا وحاجة من حجاج غزة إلى مطار القاهرة الدولي قادمين من مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة.

وقال أبو ريدة إن عدد الرحلات التي وصلت الى القاهرة 3 رحلات تابعة لشركة مصر للطيران، مشيرا إلى أن كافة الترتيبات كانت مجهزة لاستقبالهم وإنهاء إجراءاتهم وصعودهم إلى الحافلات المجهزة لنقلهم إلى معبر رفح.

وأضاف أنه سيصل حجاج غزة تباعا على مدار الأيام المقبلة.

يذكر أن شركة مصر للطيران تقوم بتنظيم جسر جوى لنقل 2900 حاج وحاجة من حجاج غزة من المدينة المنورة الى القاهرة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق