لجنة التكافل تخصص 2 مليون دولار شهريا لفقراء وعمال غزة

27 أغسطس 2017 - 22:30
صوت فتح الإخباري:

أكد عصام أبو دقة عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وأحد أعضاء لجنة التكافل الوطني، أن لجنة التكافل تنفذ خلال الأسبوع الحالي مشروعين اثنين، ضمن عدة مشاريع تم الاتفاق عليه مسبقاً، ليستفيد منها المواطنين في قطاع غزة.

وأوضح أبو دقة ، أن اللجنة ستعلن عن المشاريع عبر وسائل الإعلام في حال بدأت بتنفيذها وحتى تكتسب المصداقية لدى المواطن الغزي، مشيراً إلى ان المشروعين التي بدأت اللجنة في تنفيذهما بداية الأسبوع الحالي هما "منحة العمال والفقراء" -الـ200شيكل- ، ومنحة "فك الغارمين".

ولفت إلى أن لجنة التكافل تجتمع بشكل يومي لتقييم المشاريع ووضع الخطط والآليات لتنفيذ المشاريع التي تمت الموافقة عليها وتم رصد مبالغ مالية لها واتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة التي تُسهل عملية التخفيف عن أبناء شعبنا بالتعاون مع جميع القطاعات العاملة في قطاع غزة.

وفيما يتعلق بمنحة "العمال والفقراء" الـ200 شيكل أكد أبو دقة، أن اللجنة بدأت بتنفيذ المنحة أمس السبت وسيستفيد منها أكثر من 16 ألف مواطن غزي ويتم صرفها عبر البنك الوطني.

وأوضح، أن لجنة التكافل اعتمدت مبلغ 2 مليون دولار شهرياً يستفيد منها "العمال والفقراء" غير المستفيدين من أي برامج إغاثية وليس لهم أي مصدر دخل، وذلك بهدف التخفيف من معاناة أهلنا في ظل الحصار والأوضاع الاقتصادية الصعبة في قطاع غزة.

ودعا أبو دقة المواطنين للانتظار حتى يتم إرسال رسائل إلى جوالاتهم للتوجه إلى البنك الوطني للاستفادة من المنحة، أو مراجعة البنك لفحص أسمائهم، مؤكداً أن الكشوفات سيتم نشرها تباعاً حسب إمكانيات وظروف البنك.

يُذكر أن اللجنة أعلنت بدء تنفيذ مشروع منحة العمال والفقراء "أمس السبت وستستمر عملية الصرف عبر البنك حتى الأربعاء من الساعة الثامنة صباحاً حتى الرابعة عصراً.

وفيما يتعلق بمنحة "فك الغارمين" بين أبو دقة، أن مشروع فك الغارمين يشترط لتنفيذه أن يكون الشخص "مديون مالياً" وغير قادر على سداد ديونه، مشدداً على أن الأوضاع والظروف الاقتصادية هي التي دفعت المواطن للاستدانة من صديقه أو جاره أو شقيقه أو غيرهم، لكنه غير قادر على سدادها.

من يجد تلاعب عليه تقديم شكوى رسيمة

وتم نشر شكوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن قيام شخص بدفع 50 شيكل لأحد المكاتب المخصصة لتسجيل العمال في منحة لجنة التكافل، وقال أبو دقة رداً على الشكوى: لدينا لجنة مركزية ولجان في كل المحافظات وهي موثوق فيها"، مستدركاً بالقول: من الممكن أن يحدث تلاعب خارج اللجان لكن إذا حدث ذلك يجب على المواطن تقديم شكوى رسمية للجنة أو لأي عضو في لجنة التكافل وسيتم في حينها النظر في الشكوى وملاحقة المسؤول.

وشدد أبو دقة، أن المبالغ المالية التي تصرفها لجنة التكافل للمواطنين هي حق لجميع المواطنين في قطاع غزة، قائلاً: نحن في لجنة التكافل نعمل بكل أمانة وصدق لإيصال الحق إلى أصحابه ولن نتهاون مع أي شخص يستغل الأموال لجيبه الخاص.

وجدد أبو دقة تأكيده أن لجنة التكافل تعمل على تخفيف الأعباء عن أبناء شعبنا في ظل الضائقة المالية وفي ظل الحصار الظالم والتجاذبات السياسية التي استنفذت طاقات شعبنا، ونسعى لتواصل الجهد لخدمتهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق