فضيحة جديدة: إجراءات "سلطة عباس" تمنع العشرات من حجاج غزة السفر للحج

15 أغسطس 2017 - 19:02
صوت فتح الإخباري:

يبدو أن «سلطة عباس» تسير على خطى دويلة قطر، في «تسييس الحج»، وذلك بعدما حجزت سفارة السلطة لدى القاهرة جوازات عدد من حجاج قطاع غزة، في إطار الإجراءات العقابية التي يتخذها الرئيس عباس ضد القطاع المحاصر منذ قرابة الـ10 سنوات.

وكانت «سلطة عباس» قد اتخذت سلسلة خطوات عقابية ضد قطاع غزة منها وقف التصاريح الطبية للمرضى وتخفيض مساهمتها في تكلفة الكهرباء التي تصل القطاع من «إسرائيل»، وكذلك وقف تزويد محطة الطاقة الوحيدة في غزة بالوقود اللازم لها، فضلًا عن قطع رواتب موظفيها وإحالة أكثر من 6 آلاف آخرين للتقاعد المبكر.

وأكدت وزارة الأوقاف والشئون الدينية بغزة، أن هناك خطر حقيقي يهدد خروج عدد من «حجاج القطاع» من المفترض أن يغادروا غدًا للديار الحجازية بسبب عدم وصول جوازاتهم حتى اللحظة من سفارة «سلطة عباس» في القاهرة.

وذكرت الوزارة على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء: «مازال هناك 350 جوازًا لم تصل حتى اللحظة، من ضمنها 73 جوازًا لحجاج من المفترض أن يغادروا غدًا قطاع غزة متوجهين إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج».

وشددت الوزارة على أن الجوازات كان من المفترض أن تصل قطاع غزة بالأمس مساءً أو اليوم صباحًا على أقصى تقدير، إلا أنها لم تصل حتى اللحظة ولتوجد أية معلومات عن وصولها، مطالبة السفارة بسرعة إرسال الجوازات ليتمكن الحجاج من الخروج لأداء فريضة الحج.

وكانت دويلة قطر الراعية للإرهاب، لجأت إلى تسييس الحج وطالبت بتدويل الإشراف على الأماكن المقدسة (مكة المكرمة والمدينة المنورة)، بعد قيام كلا من مصر والإمارات والبحرين والسعودية، بقطع علاقاتها السياسية معها على خلفية دعمها للإرهاب في المنطقة.

ونفى وزير الحج والعمرة السعودي محمد بن صالح بنتن، مزاعم وأكاذيب «نظام تميم» حول موسم الحج، مشددًا على أن المملكة ترفض «تسييس الحج مهما كان الأمر»، وتسخر كامل طاقاتها وإمكاناتها لخدمة الزائرين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق