بالفيديو والصور.. وقفة بغزة رفضاً لإحالة آلاف الموظفين المدنيين للتقاعد المبكر

09 أغسطس 2017 - 13:13
صوت فتح الإخباري:

شارك عشرات الموظفين، اليوم الأربعاء، في وقفة احتجاجية أمام مقر هيئة التقاعد الفلسطينية بغزة، رفضاً لقرار حكومة رام الله بإحالة أعداد منهم للتقاعد المُبكّر.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظمتها النقابة العامة لموظفي الحكومة - محافظات غزة، أمام هيئة التقاعد، لافتات كُتب على بعضها: "عمري 37 سنة ومتقاعد، نحن فلسطينيون يا سيادة الرئيس، أوقفوا قانون التقاعد المبكر، الموظفين يدفعون ضريبة الالتزام بالشرعية، فقر جوع تسول، حقوق موظفينا خط أحمر".

بدوره، أكد نقيب الموظفين العموميين بغزة، عارف أبو جراد، على أن التقاعد المُبكّر للموظفين جريمة إنسانية، مشيراً إلى أن نقابته تنظر بقلق شديد لقرار الإحالة المبكرة للتقاعد لموظفي غزة المدنيين.

وشدد على أن الموظفين المدنيين يربطهم مع الحكومة قانون الخدمة المدنية المعدل، لافتاً إلى أن قرار الإحالة من شأنه أن يؤثر بالسلب على كافة مكونات المجتمع الفلسطيني، خاصة في قطاع غزة المحاصر.

وكان الناطق باسم الحكومة الفلسطينية برام الله، طارق رشماوي، قد قال لوكالة "خبر"، إن الحكومة برام الله قررت إحالة 6145 موظفاً مدنياً للتقاعد المبكر في قطاع غزة، وذلك رداً على عدم استجابة حركة حماس لمبادرة الرئيس نحو إنهاء الانقسام.

وبيّن أن الحكومة قررت إحالة الموظفين المدنيين المذكورة أعداداهم للتقاعد المبكر في المحافظات الجنوبية، موضحاً أن هذا الإجراء قد اتخذ نظراً لعدم استجابة "حماس" لرؤية ومبادرة الرئيس محمود عباس.

وأشار إلى أن الحكومة والقيادة الفلسطينية ستتخذ مزيداً من الإجراءات للرد على تفرد حركة "حماس" بقطاع غزة، والتعامل بنفسها على أنها سلطة الأمر الواقع، داعياً حماس إلى التوقف الفوري عن ممارساتها من أجل إخراج "غزة" من الظلام الذي أحل بها..

ويذكر أن الحكومة برام الله أقرت سلسلة عقوبات ضد قطاع غزة، رداً على رفض حركة حماس لمبادرة الرئيس لإنهاء الانقسام، حيث كان من ضمنها خصومات طالت رواتب موظفي السلطة، بالإضافة إلى إقالة أعداد كبيرة من الموظفين المدنيين والعسكريين التابعين للسلطة بغزة.

 

 

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق