حماس: العلاقة مع دحلان لا تعيق المصالحة وإتفاقنا معه جزء من المصالحة الشاملة

03 أغسطس 2017 - 23:05
صوت فتح الإخباري:

ؤواكد البردويل في تصريحات صحفية، مساء امس الخميٍس،، ان كل الامور خاضعة للحوار والجداول والترتيبات ستخضع لمشاورات ومداولات مع الرئيس محمود عباس، ونحن في حماس ابدينا استعدادنا الكامل لإنهاء عمل اللجنة الادارية لمهمتها الطارئة فور استلام حكومة الوفاق لكافة مسؤوليتها في قطاع غزة وعلى رأس هذه المهام استيعاب وتسكين كل الموظفين القائمين على رأس أعمالهم.

وتابع البردويل: " نحن اليوم طرحنا مبادرة ، والمبادرة جاءت من  وحي الاتصالات الكثيرة  والوسطاء  على حركة حماس ومن قام بجس النبض عند الرئيس محمود عباس  " اهل الخير"، لذلك قمنا بطرح هذه المبادرة "، متمنيا ان يكون هناك استجابة الامور وان تسير كما هو مخطط لها ،  مؤكدا ان القضية  تكمن في وجود ارداة فقط لا غير، ونحن نحاول في حركة حماس  بالعمل على انهاء الانقسام وتحقيق مصالحة فعلية على ارض الواقع.

وشدد البردويل على ضرورة العمل على عقد حوار وطني ومشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وتفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني بالتوافق لأداء مهامه المنوطة به، والتحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية وانتخابات المجلس الوطني، وعقد اجتماع فوري للإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير لاتخاذ القرارات الوطنية الملزمة للجميع من أجل المصلحة العليا للشعب الفلسطيني.

وفيما يتعلق بطبيعة التفاهمات مع النائب في المجلس التشريعي محمد دحلان وحركة حماس، قال البردويل: " لا اعتقد ان شيء يتعارض مع شيء ، حتى المحادثات التى حدثت مع النائب محمد دحلان هي مصالحة مجتمعية وهي جزء من المصالحة الشاملة فهذا يكمل ذاك، ولا نريد ان نبني شيئا ونهدم شيئا اخر ..كل الامور مترابطة مع بعضها البعض .

واوضح البردويل أن هذه المبادرة جاءت "استجابة لصوت الجماهير الفلسطينية الثائرة في القدس وفي كل مكان، وتفاؤلاً بالانتصار الذي حققته وحدة الشعب الفلسطيني في معركة أبواب الأقصى".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق