الاحتلال ينقل الأسير الجريح عمر العبد لأقبية التحقيق بالشاباك

22 يونيو 2017 - 15:31
صوت فتح الإخباري:

قام جهاز مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، بنقل الأسير الجريح منفذ عملية «حلميش»، عمر العبد، من المستشفى إلى أقبية التحقيق رغم إصابته، حسبما ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية.

وأوضحت الصحيفة العبرية، أنه جرى نقل عمر العبد من مستشفى «بيلنسون» في بيتاح تكفا الى أحد مراكز تحقيق الشاباك على الرغم من إصابته المتوسطة التي أصيب بها بعد العملية.

في السياق نفسه، نشرت وسائل اعلام عبرية، اليوم، صورة الشاب عمر عبد الجليل العبد، منفذ عملية الطعن البطولية في مستوطنة "حلميش" قرب مدينة رام الله، والتي قُتل خلالها 3 مستوطنين.

وأظهرت الصور التي نشرتها المواقع العبرية الشاب عمر من قرية «كوبر» في رام الله، وهو مكبل على أرضية المنزل الملطخة بالدماء والذي نفذ عمليته البطولية.

واعلنت مصادر عبرية بأن الشاب العبد مصاب ويتلقى العلاج في احدى المستشفيات الاسرائيلية.

وكان العبد قد نفذ عملة طعن داخل أحد منازل المستوطنة الليلة الماضية ما أدى لمقتل 3 مستوطنين وإصابة رابعة بجراح خطيرة في عملية وصفت بالأعنف منذ أشهر.

وفي السياق حذر جهاز الشاباك من تدهور الأوضاع الأمنية بشكل كبير بالضفة الغربية والقدس وذلك على خلفية مواصلة نصب البوابات الإلكترونية بالأقصى.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق