الناطق بلسان "حكومة عباس": مزيداً من الإجراءات العقابية في طريقها لغزة

10 يونيو 2017 - 11:49
صوت فتح الإخباري:

قال الناطق باسم "حكومة عباس" برام الله، طارق رشماوي، إن قيادة السلطة بصدد اتخاذ كافة الإجراءات التي تراها مناسبة من أجل إعادة قطاع غزة لحضن الشرعية.

وأضاف رشماوي، أنه أمام تمترس حركة حماس ورفضها لإنهاء الانقسام، وعدم استجابتها لمبادرة الرئيس محمود عباس، ورؤيته لطي هذه الصفحة السوداء في حياة الشعب الفلسطيني، فإن القيادة الفلسطينية والحكومة سيتخذون كافة الإجراءات التي تراها مناسبة لإنهاءه إلى الأبد.

وكان رشماوي، قد أكد، على أن الحكومة برام الله قررت إحالة 6145 موظفاً مدنياً للتقاعد المبكر في قطاع غزة، وذلك رداً على عدم استجابة حركة حماس لمبادرة الرئيس نحو إنهاء الانقسام.

وبيّن أن الحكومة قررت إحالة الموظفين المدنيين المذكورة أعداداهم للتقاعد المبكر في المحافظات الجنوبية، موضحاً أن هذا الإجراء قد اتخذ نظراً لعدم استجابة "حماس" لرؤية ومبادرة الرئيس محمود عباس.

وأشار إلى أن الحكومة والقيادة الفلسطينية ستتخذ مزيداً من الإجراءات للرد على تفرد حركة "حماس" بقطاع غزة، والتعامل بنفسها على أنها سلطة الأمر الواقع، داعياً حماس إلى التوقف الفوري عن ممارساتها من أجل إخراج "غزة" من الظلام الذي أحل بها..

 الجدير ذكره أن الحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور رامي الحمد الله، أقرت سلسلة عقوبات ضد قطاع غزة، رداً على رفض حركة حماس لمبادرة الرئيس لإنهاء الانقسام، حيث كان من ضمنها خصومات طالت رواتب موظفي السلطة، بالإضافة إلى إقالة أعداد كبيرة من الموظفين المدنيين التابعين للسلطة بغزة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق