بالصور والفيديو ..حركة فتح تختتم فعاليات معرض صور ومقتنيات شيخ المناضلين

20 يوليو 2017 - 09:26
صوت فتح الإخباري:

 اختتمت حركة فتح ساحة غزة بمحافظة رفح مساء الاثنين، معرض صور ومقتنيات شيخ المناضلين القائد الوطني الكبير أبو علي شاهين، في مقر نادي خدمات رفح جنوب قطاع غزة.

وزار المعرض عدد من الأخوة والأخوات من مختلف قواطع المحافظات والعديد من المؤسسات في قطاع غزة، والذين أبدوا إعجابهم بالمعرض، خاصة وأنه تناول تاريخ شيخ المناضلين وسيرته النضالية بصوره ومقتنياته الشخصية خلال سنوات الأسر والإبعاد على مدار أعوام طويلة من النضال الوطني.  

بدوره قال مفوض الإعلام لحركة فتح في محافظة رفح هشام الجعب: "ان هذا المعرض يأتي في الذكري الرابعة لاستشهاد القائد أبو على شاهين، وذلك وفاءًا منا تجاه قائد بحجم هذا البطل العملاق والمفكر الثوري الذي فقدناه في لحظة من غفلتنا وفي خضم الانقسام الفتحاوي والوطني".

وأضاف: "ان تكريم هؤلاء الأبطال واجب ودليل على الحفاظ على العهد والوعد، وانه لابد المضي على وصاياهم لاستكمال الطريق الذي رسموه بفكرهم ودمائهم لأجل الوطن ولأجل الحلم المقدس بدولة مستقلة على ترابنا الوطني"، مؤكدًا على أن هذا المعرض يأتي ضمن سلسة الفعاليات التي تؤكد من خلالها بأن فتح مازالت باقية وستبقي قوية في وجه الثلة الباغية التي تسعي لتحطيمها.

وأشار الجعب إلى ان الأوفياء لا ينتظرون أحد بل يمسكون زمام المبادرة لينطلقوا أسودًا تصنع الإبداع والحدث وتواصل المشوار حتي النصر بإذن الله.

بدوره قال المنسق العام للمعرض، الأخ علي أبو عرمانة، ان الفكرة أتت من خلال جمع مقتنيات شيخ المناضلين ومئات صوره النادرة، التي تروي كلاً منها حكاية ثورية تمس جوهر قضيتنا الفلسطينية"، مؤكدًا على أن المعرض يهدف لخلق نوع من التواصل بين الأجيال التي لا زالت تنتظر المزيد عن هؤلاء القادة المميزين في مسيرة الثورة والعمل النضالي.

وأشار أبو عرمانة إلى أن الشهيد القائد أبو علي شاهين بصفته أحد مفكري وشيوخ الثورة الفلسطينية يستحق أن نسلط الضوء على مسيرته النضالية التي استمرت لقرابة الـ 50 عام.

من ناحيها، قالت الأخت فاطمة عبد العال إلى: "أن المعرض رغم جماله وبساطته إلا انه لم يفي قائد وأخ ومناضل علمنا كيف الثورة تكون حقه، فالقائد أبو على شاهين قدم الكثير من أجل خدمة الثورة القضية الفلسطينية" ويستحق اكثر من معؤض او مهرجان، مستذكرة مواقفه الأمنية أثناء وجودها كطالبة عندما طلب مقابلتهم الساعة الرابعة فجرًا، وذلك حفاظًا على أمنهم وسلامتهم.

من جهته أشاد الأخ إيهاب أبو زيد بالعمل الرائع والمنظم خلال زيارته للمعرض قائلًا: " أنه جهد متميز ومنظم يحمل في طياته الإبداع في كيفية إحياء الذكرى والوفاء لقائد أفنى حياته متنقلا هنا وهناك بين محطات الثورة تاركاً خلفه بصمة تاريخية مشرفة"، شاكرًا جميع القائمين والمساهمين في هذا المعرض على ما شمله من صور ومقتنيات للشهيد القائد أبو على شاهين تركت وقع وأثر عميق في النفس.

وفي ذات السياق تحدثت الأخت الهام ديب عن جمال المعرض قائلة: "أنها تفاجئت بما يحتويه المعرض من صور ومقتنيات تاريخية لم تراها من قبل، وأنه قائد عظيم له تاريخ نضالي مشرف يُحتذي به على مر السنين نعلم منه الأجيال اللاحقة، ونتعلم منه باستمرار.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق