تفاصيل جديدة.. كيف خطط و نفذ الشهداء الثلاثة لعملية القدس أمس ؟

17 يوليو 2017 - 20:55
صوت فتح الإخباري:

كشفت القناة الاسرائيلية  الثانية، مساء اليوم السبت، تفاصيل جديدة عن عملية باب العامود التي وقعت امس الجمعة في مدينة القدس المحتلة .

وبحسب القناة، العبرية فان الشبان الثلاثة وصلوا الى مدنية القدس قبل يوم واحد من تنفيذ العملية .

واوضحت ان ان هذه العملية جرى التخطيط لها مسبقا بشكل جيد، وانهم قاموا بتفقد منطقة الحدث  أكثر من مرة.

ونقلت القناة عن ضابط في شرطة الاحتلال ان التحقيقات أظهرت أن أحد المنفذين كان بحوزته سكينا، حيث تمكن من الوصول للمجندة من الخلف والسيطرة عليها جيدا ومحاولة خنقها قبل أن يقوم بطعنها عدة طعنات قاتلة في جسدها، ما أدى الى إصابتها بجروح حرجة قبل أن يعلن عن وفاتها متاثرة بتلك الجراح .

واضاف الضابط ان منفذي  العملية  الثلاثة تحركوا في وقت واحد وكان بحوزتهم بندقية من نوع "كارلو"، مرجحةً أن عطل حدث في السلاح البدائي الذي كان بحوزتهم هو الذي منع وقوع كارثة كبرى.

وتابع قائلا :"  أن الجنود تصرفوا بمهنية عالية وتمكنوا من منع حدث كبير حسب زعمه .

في سياق متصل قرر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قرر جعل بوابة نابلس بالقدس، التي وقعت فيها العملية ، بوابة خاصة باليهود, وعدم السماح للسكان العرب من المرور منها.

كما اعلن عن باب العمود، أحد أهم أبواب القدس القديمة المؤدية للمسجد الأقصى، منطقة عسكرية مغلقة يحظر التنقل أو الاقتراب منها أو فتح المحال التجارية المتاخمة لها.

وكان ثلاثة شبان من الضفة الغربية نفذوا عملية مزدوجة في باب العامود بالقدس اسفرت عن مقتل مجندة اسرائيلية واصابة اربعة اخرين بجروح متفاوتة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق