العاروري غادر قطر متوجهاً الى ماليزيا

قيادي حمساوي يكذب حركته: قيادات بارزة في حماس غادرت الدوحة

08 يوليو 2017 - 21:55
صوت فتح الإخباري:

 أكد مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس أسامة حمدان، أن وفداً من الحركة برئاسة رئيس المكتب السياسي اسماعيل هنية سيزور إيران قريباً في إطار جولة ستشمل دولاً أخرى لم يسمّها.

وقال حمدان في مقابلة إذاعية إن وفد الحركة برئاسة مسؤولها في غزة يحي السنوار الذي يزور القاهرة حالياً سيعود إلى القطاع، أما الوفد الذي سيزور طهران فسيكون بقيادة هنية، لافتاً إلى أن أجواء الزيارة إلى العاصمة المصرية إيجابية حتى الساعة وقد يتمخض عنها تفاهمات بشأن قضايا تخص الجانبين.

وأكد أن تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير التي وصف فيها المقاومة بالإرهابية تعبّر عن سياسة السعودية، معتبراً أنها لم تشكل صدمة للشعب الفلسطيني لجهة مضمونها بل لجهة المجاهرة به على نحو علني.

وأكد المسؤول في حماس أن المقاومة لن تنكسر بالرغم من كل الضغوط التي تتعرض لها سواء في داخل فلسطين أو خارجها، مشيراً إلى أن من بين خيارات المواجهة من الآن فصاعداً التأشير إلى كل المتواطئين من أجل إجهاض القضية الفلسطينية، بالأدلة والوثائق بل وبأكثر منها من دون أن يعطي المزيد من التفاصيل.

وأكد حمدان مغادرة قيادات من حماس للدوحة قائلاً إن الأمر مرتبط بترتيب البيت الداخلي للحركة في أعقاب الانتخابات قائلاً إن الأمر سبق ما أعلن عن شروط وضعت لقطر من بينها ما هو مرتبط بعلاقتها بحماس، لكن حمدان قال إن لا مانع لدى حركته في المساهمة في تخفيف الضغط عن قطر.

وكانت قناة "الغد" قد ذكرت يوم السبت الماضي أن القيادي في حركة حماس صالح العاروري غادر العاصمة القطرية "الدوحة" متوجهاً الى ماليزيا.

وتأتي مغادرة العاروري بعد أن تسلمت قيادة حركة حماس قائمة بأسماء قيادات فيها، تطالب السلطات القطرية مغادرتهم الإمارة .

ونشرت قناة الميادين خبراً يفيد بطلب قطر من قيادة حماس في الدوحة ضرورة مغادرة بعض اعضائها خاصة أولئك الذين بينهم وبين قيادات حماس في الضفة تنسيق وتواصل.

وقال موقع "ديبكا" الإخباري العبري، المقرب من الدوائر الاستخبارية، السبت، إن أوامر الطرد التي أصدرتها السلطات القطرية بحق بعض قيادات حركة حماس المقيمين على أراضيها جاء خضوعا للإنذار الذي وجهته المملكة العربية السعودية والإمارات لأمير قطر.

وأشار الموقع إلى أن قطر لم تصدر أوامر بطرد لكوادر حماس فقط، بل صدرت أوامر أيضًا لبعض قادة جماعة الإخوان الذين اتخذوا من قطر ملجأ لهم.

بدورها، نفت حركة حماس ما تناقلته وسائل اعلام مؤخرا من مزاعم حول  طلب قطر مغادرة عدد من قيادة حماس العاصمة  القطرية الدوحة.

وقال الناطق باسم الحركة حسام بدران ان الانباء التي تحدثت غن  لائحة قدمتها قطر بأسماء عدد من قيادات حماس وأنها طلبت مغادرتها الأراضي القطرية هو كلام مناف للواقع، ويتقاطع مع وسائل إعلام اعتادت ترويج معلومات وأخبار غير صحيحة عن الحركة بغرض تشويه الصورة، ومحاولة التأثير على علاقات الحركة الخارجية".

نفي حماس يتعارض مع تصريحات أسامة حمدان الذي اكد على مغادرة قيادات بارزة من الحركة للعاصمة القطرية الدوحة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق