توقف الأسرى عن شرب المياه يعني دخولهم في مرحلة حرجة

18 مايو 2017 - 09:47
صوت فتح الإخباري:

أفادت اللجنة الإعلامية لإضراب الكرامة أن توقف الأسرى عن شرب الماء يعني دخول الإضراب مرحلة خطيرة ، حيث تأتي هذه الخطوة ضمن تضعيد الأسرى المضربين منذ 32 يوم لإضرابهم .
وقالت اللجنة في بيان لها : " توقف الأسرى عن شرب الماء معنى ذلك أن إدارة السجون ما زالت تتعنّت في تلبية مطالب الإضراب والتفاوض المجدي مع المضربين وقادة الإضراب، كما ويعني دخول الإضراب مرحلة خطيرة وحساسة؛ يوصل فيها أسرانا رسالة لإدارة مصلحة السجون مفادها أن الموت هو فقط من يوقف إضرابنا ويحول ما بيننا وبين تحقيق مطالبنا، فإما التفاوض على كامل حقوقنا، وإما أن تتحملوا كامل المسؤولية عن حياتنا".
وأكدت اللجنة أن إدارة مصلحة السجون سترفع درجة الاستنفار خشية من استشهاد أي من الأسرى وتحديداً المرضى والحالات الحرجة الذين حاولت إدارة مصلحة السجون كسر الإضراب من خلالهم بالضغط عليهم وابتزازهم والاعتداء عليهم وعدم تقديم العلاج لهم.
وفي السياق ذاته أشار البيان أن إدارة السجون واقعة في مأزق حقيقي  بعد توقف الأسرى عن شرب الماء الأمر الذي يدفع الاحتلال بتجميعهم في سجون قريبة من المشافي الخاصة مما يشكل ضغط حقيقي على إدارة السجون .
يذكر أن الاحتلال أقام مشافي ميدانية لا علاقة لها لا بالمشافي ولا العيادات، حيث الهدف من إقامتها الضغط على المضربين وإشعارهم أن أي منهم لن ينقل إلى المشافي الخاصة مهما ساء وضعه.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق