برعاية القائد محمد دحلان..

شاهد.. تيار الإصلاح الديمقراطي يكرم أوائل الثانوية العامة في غزّة

02 أغسطس 2022 - 16:47
صوت فتح الإخباري:

 نظمت حركة الشبيبة الفتحاوية في ساحة غزة مساء يوم الثلاثاء، حفلا مركزيا، لتكريم أوائل الثانوية العامة للعام 2022 وتوزيع منحة مالية مقدمة من قائد تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح النائب محمد دحلان.

وأقيم الحفل في منتجع الشاليهات السياحي على شاطئ مدينة غزة، تحت اسم "فوج المستقبل 6"، حيث بدأ الحفل بموكب فرقة الكشافة، وموكب الطلبة المتفوقين، وعزفت الفرقة الموسيقية السلام الوطني الفلسطيني.

وشهد الحفل حضورا جماهيريا واسعا تقدمه كوكبة من نواب المجلس التشريعي وقيادات تيار الإصلاح الديمقراطي ولفيف من ممثلي القوى الوطنية والاسلامية وأهالي الطلبة المتفوقين.

لن نتخلى عن واجبنا تجاه شعبنا
من جانبه ، قال قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح القائد الوطني الكبير محمد دحلان، إن لا شيء يعادل فرحة النجاح ولا شيء يُضاهي الفخر بالإنجاز، مضيفا انه عندما يتعلق الأمر بالثانوية العامة فإنه يرتقي لمصاف المعارك الكبرى التي يخوضها شعبنا.  
وأضاف ، أن التعليم كان وما زال سلاح شعبنا الذي لا يُقهر وأداة كفاحنا المستمرة ووسيلتنا للعبور نحو المستقبل ، مشيرا إلى أن فتيان وفتيات غزة المتفوقين استحقوا هذا التكريم استناداً لما حققوه من مراتب ودرجات عليا.

كما تقدم بالشكر إلى أسرة التربية والتعليم التي تعمل في ظروف معقدة، ورغم ذلك تواصل مسيرتها.

وتقدم دحلان، بالتحية إلى الأمهات والآباء الذين سهروا وتعبوا وبذلوا كل ما بوسعهم من أجل نجاح وتفوق أبنائهم.

وتابع دحلان ، أن من حق غزة الجميلة أن تفرح، وهي جديرة بهذا بالفرح بعد كل ما واجهته من أشكال المعاناة على مدى عقود.

وأشار دحلان، إلى أن غزة تواصل تطلعها للأمل والمستقبل برغم سنوات الانقسام والحصار الجائر.

وشدد دحلان على انه من حق غزة أن تنعم بالعيش الكريم، ويجب على من يتحمل المسؤولية أن يعيد لقطاع غزة حقوقه كاملة ، مشيرا إلى أن غزة يجب أن تعود إلى موقعها الطبيعي ضمن الشراكة في بناء الوطن وتحقيق أحلام أبناءها.

وشكر دحلان، كل من ساهم في رسم هذه اللوحة الجميلة، وهذا المشهد الحضاري، مضيفا انه لن يدخر جهداً في دعم المسيرة التعليمية لأبنائي وبناتي الطلبة المتفوقين.

ووعد دحلان، إلى بذل كل جهد أستطيعه  لتوفيرما يعينكم على إكمال مسيرتكم التعليمية، وهذا واجبنا الذي لن نتخلى عنه أبداً تجاه شعبنا.

الشبيبة رهان المستقبل

من جهته ، قال أمين سر حركة الشبيبة الفتحاوية في ساحة غزة ، حسام العجوري ، خلال احتفال فوج المستقبل لتكريم متفوقي الثانوية العامة الذي ينظمه تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، إن الشبيبة كانت على الدوام رافعة الأمل والمستقبل لكل، مشيدا بالطلبة المتفوقين وقصص نجاحهم التي لم تكون إلا نموذجا من التحدي والمثابرة من أجل تحقيق النجاح.

وأضاف، أن الطلبة المتفوقين حولوا نتائج الثانوية العامة إلى بارقة أمل نحو المستقبل وبناء الحلم الوطني من خلال تخريج القامات العلمية المختلفة والمتنوعة في خدمة أبناء شعبنا.

وأشار، إلى أن حركة الشبيبة الفتحاوية ، أنهت كافة استعداداتها من أجل استقبال الطلبة في الجامعات والمعاهد المختلفة، ليكونوا نموذجا علميا  وطنينا في ممارسة عملهم الطلابي بين رفاق دربهم من أبناء الشبيبة داخل الجامعات.

كما توجه العجوري بالتحية للقائد الوطني الكبير محمد دحلان، على جهوده المتواصلة من أجل خدمة أبناء شعبنا في شتي المجالات وفي المقدمة منها الطلبة توفير الدعم اللامحدود للطلبة في الجامعات، من أجل تعزير صمودهم وبقائهم في مقارعة الاحتلال بالعلم.

وتوجه العجوري لكافة الطلبة وأولياء أمورهم بالتهنئة على هذا التفوق والنجاح رغم الظروف الصعبة التي يعاني منها أبناء شعبنا.

ودعا العجوري ، المؤسسات التعليمية لإعادة بناء سياساتها المالية تقديرا لظروف الطلبة ولمساعدتهم في الحصول على حقهم في إكمال دراستهم ومستقبلهم.

واستذكر العجوري ، مسيرة حركة الشبيبة الفتحاوية ورموزها الوطنية وعلي رأسهم الشهيد القائد أبو علي شاهين والشهيد طارق سعد والشهيد رائد أبو حسين.

شكرا دحلان

وفي ذات السياق ، تقدم الطالب المتفوق سليمان موسى بالشكر لحركة الشبيبة الفتحاوية، وللقائد الوطني محمد دحلان.

وقال موسى خلال كلمة الطلبة المتفوقين: "إنه لشرفٌ عظيمٌ أن أقفَ اليومَ بينكم متحدثاً باسمِ أخواتي واخوتي الذين تفوّقوا في امتحانِ الثانويةِ العامةِ لهذا العام، بعد أن منّ علينا الخالقُ سبحانه بجزيلِ عطائهِ وجميلِ ألطافه، بنعمةِ التفوقِ التي ما حازها أحدٌ إلا بعد رحلةِ كفاحٍ وعزيمةٍ وإرادةٍ وصبر، وهي مناسبةٌ أتقدمُ فيها بالشكرِ الجزيلِ لحركةِ الشبيبةِ الفتحاويةِ في ساحةِ غزة، التي تنظمُ هذا الاحتفال، ولقيادة حركة فتح في ساحة غزة، الذي يزدانُ بحضورِكم ويتلألأُ بصحبةِ المجتهدين والمتفوقين من طلبةِ الثانويةِ العامة، وبالرعايةِ الكريمةِ من الأبِ والقائدِ الوطنيِ الكبيرْ محمد دحلان "أبو فادي".

وأضاف، "زادنا ابتهاجاً أن أطلقتْ حركةُ الشبيبةِ الفتحاويةٍ على احتفالاتِها لتكريمِ أوائلِ الثانويةِ العامةِ اسم "أفواجُ المستقبل"، ويأتي حفل هذا العام "فوج المستقبل السادس"، للتأكيدِ على أن المستقبلَ يبدأُ هاهنا، في قلوبِ وعقولِ هذا الجيلُ الذي يمتلئُ ثباتاً وعزماً، وينتمي لوطنهِ ومقدساته، ويدركُ أن بوصلَته ستظلُ موجّهةً صوبَ القدس، حيثُ تُحطُّ الرحالُ وتُشدُّ الأنظار، وحيثُ مهوى قلوب الفلسطينيين أينما حلوا، فهذه الأرضُ فلسطينية، وهذا الترابُ ينطقُ بأسماءِ الشهداءِ الأبرارِ الذين رووا أرض فلسطين بدمائهم الزّكية، وخضبوها بنضالهم وكفاحهم وبطولاتهم على مر العصور".

وتابع، "ينبغي على كل واحدٍ منا أن يعلم بأن طريق التفوق ليست معبّدةً بالورود، وأن الوصول إلى هذه اللحظة ليس سهل المنال، فطلبةُ قطاعِ غزةَ يعانونَ الأمّرينِ بسبب الظروفِ المعيشيةِ الصعبة، والأوضاعِ الناجمةِ عن الحصارِ الظالمِ المفروضِ على القطاعِ وأهلهِ الصامدين، ومع ذلك بذلَ الجميعُ كلَّ جهدهِ من أجلِ هذه اللحظةِ التي ستخلُدُ في ذاكرتنا مدى الحياة".

وجددُ التحيةَ لمن رسموا اليومَ هذه اللوحةُ الفلسطينيةُ احتفاءً بالتفوق، بلا عصبيةٍ حزبيةٍ أو اكتراثٍ بظروفِ الواقعِ السياسيِ المؤلم، فالتكريمُ لكلِّ من يستحقه، وهي ميّزةٌ تجعلَنا ننحني تقديراً لجهود حركةِ الشبيبةِ الفتحاويةِ في سبيلِ تعزيزِ الطالبِ المتفوقِ ورعايتهِ وتكريمه، وهي كذلكَ فرصةٌ لتوجيه التحية لقيادة تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، والقائد الوطني الكبير محمد دحلان (أبو فادي).

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق