وسط تدهور صحي خطير.. ريان وعواودة يواصلان إضرابهما عن الطعام

28 يونيو 2022 - 07:52
صوت فتح الإخباري:

يواصل المعتقلان الفلسطينيان رائد ريان (27 عامًا) وخليل عواودة (40 عامًا)، إضرابهما المفتوح عن الطعام؛ رفضاً لاعتقالهما الإداري، وسط تدهور خطير على حالتهما الصحية.

وفي وقت سابق، أعلن 115 معتقلًا الشروع بإضراب عن الطعام، نصرة للمعتقلين ريان وعواودة، فيما خاض 85 معتقلًا في سجون الاحتلال أول أمس الثلاثاء الإضراب المفتوح عن الطعام.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن المعتقل ريان المضرب منذ 113 يوماً يقبع فيما يسمى “عيادة سجن الرملة”، ويعاني من تراجع ملحوظ في صحته، ويشتكي من آلام في أنحاء جسده كافة، وعدم وضوح في الرؤية وهزال وتعب شديد، ولا يستطيع النوم إلا لفترات قصيرة جدًا.

وريان معتقل منذ 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2021، وصدر بحقه أمر اعتقال إداري ستة شهور، وتم تجديد الأمر له للمرة الثانية 6 شهور، وهو معتقل سابق أمضى ما يقارب 21 شهرًا رهنّ الاعتقال الإداري.

أما عن حالة المعتقل عواودة المضرب منذ 147 يوماً، فأكدت الهيئة أنه يعاني من هزال واضح وصعوبة في الكلام، ويشتكي من آلام حادة في مختلف أنحاء جسده ويتقيأ بشكل مستمر، عدا عن فقدانه الكثير من وزنه وتنقله على كرسي متحرك.

وكان من المفترض أن تطلق قوات الاحتلال سراحه نهاية حزيران (يونيو) الماضي، لكنها تراجعت عن تعهداتها ومدّدت اعتقاله أربعة أشهر، ما جعله يعاود الإضراب عن الطعام من جديد.

وعواودة معتقل منذ 27 كانون الأول (ديسمبر)، وهو متزوج وأب لأربع طفلات، وأسير سابق أمضى سنوات في سجون الاحتلال.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق