المعتقلان عواودة وريان يُواصلان إضرابهما المفتوح عن الطعـــام

25 يونيو 2022 - 06:59
صوت فتح الإخباري:

يُواصل المعتقلان الفلسطينيان رائد ريان وخليل عواودة إضرابهما عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري المُمارس من قبل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية.

المعتقل خليل عواودة يواصل إضرابه عن الطعام في سجون الاحتلال رفضًا لاعتقاله الإداري لليوم 145.

وكان العواودة علق الإضراب بعد 111 يومًا عقب وعودات بالإفراج عنه ثم نكث سلطات الاحتلال بها وجدد اعتقاله الإداري، ما دفع الأسير لاستئناف إضرابه رغم تدهور وضعه الصحي.

ويحتجز المعتقل عواودة داخل ما يسمى عيادة “سجن الرملة” في وضع صحي خطير للغاية حيث فقد الكثير من وزنه، ويعاني من هزال واضح وصعوبة في الكلام كما يشتكي من آلام حادة في مختلف أنحاء جسده ويتقيأ بشكل مستمر ويتنقل على كرسي متحرك.

كما ويواصل المعتقل رائد ريان (27 عامًا) من قرية بيت دقو شمال مدينة القدس، اضرابه عن الطعام لليوم الـ 110، رفضًا لاعتقاله الإداري.

ويُعاني ريان من آلام في الرأس والمفاصل وزوفان في المعدة وضغط في عيونه، ويشتكي من إرهاق شديد وتقيؤ بشكلٍ مستمر ولا يستطيع المشي ويتنقل على كرسي متحرّك.

واعتقلت سلطات الاحتلال ريان في الثالث من تشرين الثاني (نوفمبر) 2021، وحولته للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وعند اقتراب انتهاء مدة اعتقاله، تم تجديدها لأربعة أشهر إضافية، ليعلن إضرابه المفتوح عن الطعام، علمًا أنه معتقل سابق أمضى ما يقارب 21 شهرًا رهن الاعتقال.

ويقبع في سجون الاحتلال نحو 682 معتقلًا بموجب قرارات اعتقالات إدارية من بين حوالي 4600، ويقدّر عدد قرارات الاعتقال الإداري منذ عام 1967 بأكثر من 54 ألف قرار اتخذته سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق