بكر: الاحتلال استهدف الصيادين شمال القطاع وأرغمهم على مغادرة البحر

06 يونيو 2022 - 08:55
صوت فتح الإخباري:

فتحت زوارق الاحتلال الحربية الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، نيران أسلحتها الرشاشة، صوب مراكب الصيادين العاملة شمال قطاع غزة.

وفي التفاصيل، أفاد منسق لجان الصيادين في اتحاد العمل الزراعي زكريا بكر، بأن بحرية الاحتلال استهدفت مراكب الصيادين العاملة على بُعد 3 أميال بحرية، وأرغموهم على مغادرة البحر.

وأكد بكر على أنه لم يُبلغ عن وجود معتقلين أو مصابين في عملية إطلاق النار تجاه الصيادين العاملين في البحر.

وأوضح، أن كل عملية اطلاق نار تجاه الصيادين تكبدهم خسارة 100 شيكل ثمن الوقود، إلى جانب الخسائر الناتجة عن عدم صيد الأسماك نتيجة اعتداءات الاحتلال.

ولفت منسق لجان الصيادين، إلى أن 4500 مواطن في قطاع غزة يعملون في قطاع الصيد على مستوى المحافظات منهم ما يقرب من 1800-2000 في مدينة غزة، مؤكدًا أنهم يُعانون الأمرين في سبيل الحصول على لقمة عيشهم.

ويُعد استهداف الصيادين انتهاكًا صريحًا لقواعد القانون الدولي الإنسان، الذي كفل حمايتهم وتأمين قوتهم اليومي، باعتبار قطاع الصيد قطاعًا مدنيًا يستوجب الحماية والحفاظ عليه وتنميته.

وتستمر قوات الاحتلال وزوارقه البحرية، في التنغيص على الصيادين خلال عملهم ببحر قطاع غزة، حيث تتعمد استهدافهم بالرصاص الحي، كما تُصادر معداتهم وشِباكهم وتعتقل عددًا منهم بين الحِين والأخر وتقتادهم إلى جهة مجهولة للتحقيق.

وكان مركز فلسطين لدراسات الأسرى، لفت في تقريره الشهري، إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت من قطاع غزة نحو 15 مواطناً بينهم 8 صيادين، بينما اعتقل الاحتلال سبعة شبان خلال اجتيازهم السياج الحدودي جنوب وشمال القطاع، تم الإفراج عن عدد منهم بعد ساعات وتحويل آخرين الى التحقيق في عسقلان.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق