قبيل “مسيرة الأعلام”.. الاحتلال يقرر تعزيز تواجده الأمني في القدس المحتلة

23 مايو 2022 - 09:30
صوت فتح الإخباري:

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قررت رفع مستوى جهوزيتها لما يسمى “مسيرة الأعلام”، المقرر إقامتها الأسبوع المقبل في القدس المحتلة، وذلك منعاً لتكرار أحداث مايو الماضي.

وقالت الصحيفة العبرية نقلاً عن “مصادر خاصة”، إن “شرطة الاحتلال تستعد للدفع بالآلاف من عناصرها وعناصر قوات حرس الحدود، لخلق منطقة عازلة بين المستوطنين المشاركين في المسيرة ومحيط مسارها الفلسطيني، بما في ذلك الشبان المقدسيين الذين قد يحاولون صد محاولات المستوطنين لاقتحام البلدة القديمة والتواجد الفلسطيني المكثف المتوقع في منطقة باب العامود”.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن مصادر في شرطة الاحتلال أن “المسؤولين في الجهاز استخلصوا العبر من أحداث العام الماضي، وقرروا تعزيز تواجد العناصر في القدس والمدن المختلطة”.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال كثفوا من تواجدهم في البلدات العربية بالداخل المحتل عام 48، بما في ذلك الطرق والشوارع الرئيسية.

وقالت المصادر إن “الشرطة ستكون جاهزة هذا العام لتوفير استجابة فورية لأي محاولة لتعطيل وتقييد حرية التنقل”.

وأشارت إلى شرطة الاحتلال تستعد لإمكان تنفيذ عمليات تستهدف “مسيرة الأعلام” في القدس المقررة يوم الأحد المقبل، أو في أي مكان آخر في البلاد، بما في ذلك المدن المحتلة وأنحاء الضفة الغربية المحتلة.

ولفتت الصحيفة إلى أن الاستخبارات العسكرية لدى الاحتلال وجهاز “الشاباك” تشارك في هذه الاستعدادات.

وتابعت أنه: “على غرار الجيش الإسرائيلي، ستنفذ الشرطة اعتقالات احترازية لإحباط أي محاولة للقيام بأعمال إرهابية أو استفزازية، لا سيما استعداداً لمسيرة الأعلام في القدس”.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق