بيان الجبهة الوطنية لنساء مصر في ذكرى النكبة 

14 مايو 2022 - 14:56
صوت فتح الإخباري:

تأتي ذكرى النكبة ال  74 وسط أحداث دامية تعصف بالشعب الفلسطيني وبنا جميعا. فالنكبة التي يعيشها شعبنا في فلسطين المحتلة مازالت مستمرة حتى يومنا هذا ..فبينما نتجرع ألم ذكرى التشريد والتدمير، ذكرى الغربة والإغتراب والأحلام الضائعة والقرى المهدمة، يصدمنا خبر اغتيال الإعلامية الفلسطينية شيرين ابو عاقلة على يد عدو خسيس اغتصب الوطن ويغتصب الأرواح كل يوم بل وكل لحظة ليذكرنا بمأساتنا النازفة بلا توقف منذ عام ١٩٤٨.
 وإذ يحيى الشعب  الفلسطيني يوم الخامس عشر من الشهر الحالي ذكرى إعلان الاحتلال قيام  دولته عام 1948، بعد ان ارتكب مجازر دموية في المناطق التي احتلّها ودفع بالناجين إلى اللجوء لقرى ومناطق أخرى داخل فلسطين وخارجها في معاناة لجوء مستمر منذ  74 عاما.
فالشعب الفلسطيني الذي يحمل معاناة الإحتلال ويعيش التهجير العنصري والتهديد المستمر لا يحتاج ليتذكر نكبته فالداخل مُبعد عن الوطن كما اللاجىء بالخارج، فمازالت العصابات الصهيونية تمارس أبشع الجرائم  بحق الشعب الفلسطيني.
وبحديثنا عن تلك الذكرى تبقي  العقيدة  الأبدية التي لم يزحزحها احتلال ولا استيطان  أن الأرض فلسطينية والعاصمة فلسطينية والأرواح التي تزهق يومياً فلسطينية وأن عمليات القتل العمد والأعتقالات والهدم والاجتياح مازالت مستمرة.
 فجعنا  منذ يومين  بخبر استشهاد صوت الحق الفلسطيني الذى كَبٌر كشجرة زيتون معنا يومياً لينقل لنا صورة عن فلسطين، وعن جرائم الاحتلال،  الصحفية  الفلسطينية شيرين أبو عقلة مراسلة قناة الجزيرة والتي قتلت عمداً بالرصاص في رأسها أثناء القيام بعملها في تغطية إنتهاكات الاحتلال فى جنين، أنتقلت شهيدة فى صورة وحشية جعلت أذهاننا تعود لمشهد أنتفض فيه العالم وقت إستشهاد الطفل محمد الدرة.
 إن العدو واحد  لا يفرق بين ديانة ولا جنسية ولا عمل ولا حقيقة، فهو محتلٌ غاصب. 
من هنا تؤكد الجبهة الوطنية لنساء مصر على حق الشعب الفلسطيني في كفاحه المشروع  للمحافظة على ثوابته الوطنية وحقه في تقرير مصيره وإقامة دولته الفلسطينية على كامل أراضيه وعاصمتها القدس الشريف وحق عودة اللاجئين إلى ديارهم التي هجروا منها.

الجبهة الوطنية لنساء'نصر 
١٥ مايو ٢٠٢٢

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق