وزير الخارجية الإسرائيلي لابيد: لن ألتقي محمود عباس دون مبرر سياسي

25 يناير 2022 - 13:58
صوت فتح الإخباري:

رفض وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد يوم الثلاثاء، فكرة لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، دون وجود ”مبرر سياسي“، على حد تعبيره،

ويأتي كلام يائير رغم اللقاء الذي أجراه قبل أيام مع وزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ، وفق ما ذكرته إذاعة ”جيش الاحتلال“ .


 
وقال لابيد، في تصريحات صحفية أدلى بها للإذاعة، إنه ”ورغم إجراءات الثقة التي حدثت بعد لقائي مع الشيخ، فأنا غير مستعد في هذه المرحلة للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس“.

وأوضح ”ليس لدي أي اعتراض من حيث المبدأ على ذلك، ولكن لا يوجد مبرر سياسي لعقد لقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في هذه المرحلة“.

وأضاف لابيد ”لا يوجد لدينا مانع في الحكومة الإسرائيلية من عقد لقاء مع الرئيس عباس، ولكن هذا ليس الهدف في حد ذاته، وسألتقي به إذا كان هناك مبرر لذلك“.

وفي وقت سابق، قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن ”اللقاء الذي عقده وزير الخارجية لابيد، مع وزير الشؤون المدنية الفلسطينية الشيخ في إسرائيل، جاء للمرة الأولى منذ توليه منصبه في الحكومة الإسرائيلية“.


 
ويأتي اللقاء الذي جمع بين لابيد والوزير الفلسطيني الشيخ، بعد لقاء مماثل عقده قبل أسابيع مع رئيس جهاز المخابرات الفلسطيني ماجد فرج.

جدير بالذكر أنه ورغم إعلان لابيد رفضه لقاء الرئيس عباس، إلا أنه وقبل نحو شهر، التقى وزير الجيش بيني غانتس، مع الرئيس محمود عباس في تل أبيب.

وتناقش الطرفان في العديد من القضايا، بحضور الشيخ، ثم أعلن بعد ذلك غانتس، عن بعض الإجراءات والتسهيلات التي تم منحها للسلطة الفلسطينية في إطار خطوات بناء الثقة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق