الجيش الإيراني: أي رد غاضب منا سيشل إسرائيل

13 يناير 2022 - 07:37
صوت فتح الإخباري:

أكد نائب القائد العام للجيش الإيراني العميد محمد حسين دادرس، يوم الأربعاء، أن قواته المسلحة جاهزة للرد على أي تهديد.

وأوضحت وكالة فارس، أن تصريحات العميد دادرس جاءت في كلمة له خلال مراسم تخريج دفعة من خريجي الأكاديميات العسكرية الإيرانية، والتي أكد فيها أن وضع إيران العسكري جيد جدا، اليوم، وفي وضع يمكنها فيه الرد على أي تهديد.

وشدد دادرس، على أن إيران باتت في غنى عن شراء الأسلحة من الخارج ويجري تأمين ما تحتاجه وطنيا، موضحا أن "الضجة التي يثيرها الكيان الإسرائيلي، هي بسبب افتقاره للقوة اللازمة لمواجهتنا وهو يعلم أن أي رد غاضب يتلقاه منا سيشله".

واستطرد نائب القائد العام للجيش الإيراني دادرس، في القول إنه "إذا أرادوا التحدث إلينا، فإن دول العالم العظمى تأتي وتجلس معنا عند طاولة المحادثات، وهذا بسبب الشموخ الذي منحنا إياه الله بفضل مثابرتنا وتحملنا وتكاتفنا ووجود قائد حكيم".

وكانت وزارة الجيش الإسرائيلي قد نشرت، يوم الجمعة الماضية، توصياتها بشأن السياسة المطلوبة لبلادها أمام إيران.

ونشر الجنرال عاموس غلعاد، الرئيس السابق للهيئة السياسية والأمنية في وزارة الجيش الإسرائيلي، مقالًا على الموقع الإلكتروني للوزارة، ذكر من خلالها توصياته المهمة لمواجهة إيران وقدراتها النووية والعسكرية.

ونادى غلعاد بوضع إحباط البرنامج النووي الإيراني في قلب أجندة إسرائيل الاستراتيجية، وتركيز الاهتمام الجارف بهذا الأمر، ورغم الاهتمام، أيضا، بمواجهة حماس في الجنوب الإسرائيلي، وحزب الله في الشمال، فإن التركيز يجب أن ينصب على إيران، في المقام الأول.

وناشد الجنرال عاموس غلعاد بضرورة الاستعداد لأي مواجهة مع حزب الله اللبناني، بدعوى اعتباره الأداة الأولى لإيران في حال الدخول في حرب مباشرة مع إسرائيل، فإن الحزب اللبناني سيكون الساعد الأول لإيران، وهو ما يعني الاستعداد الإسرائيلي لمواجهة إيران، خارجيا وداخليا، أو على حد وصف المقال، لحرب مباشرة وغير مباشرة مع إيران.

ولم تقف توصيات غلعاد وخيمينيس عند هذا الحد، بل كتب أنه على إسرائيل توسيع قدراتها العسكرية والاستخبارية لتشمل دوائر أبعد، مثل اليمن والعراق، بالتنسيق مع الولايات المتحدة، ومحاولة إلحاق الضرر بالمصالح الإيرانية فيهما، بهدف إعطاء النظام الإيراني الشعور بأنه مهدد في كل مكان يتواجد فيه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق