جمهوريون يصفون رشيدة طليب "الأكثر خطورة وتطرفاً ومعاداة لأمريكا في الكونغرس"

26 نوفمبر 2021 - 08:31
صوت فتح الإخباري:

وصف مشرعون جمهوريون في الكونغرس الأمريكي البرلمانية الديمقراطية رشيدة طليب بأنها “الأكثر خطورة وتطرفاً ومعاداة لأمريكا في الكونغرس”.

ووصل هجوم بعض أعضاء الكونغرس من الجمهوريين على زميلتهم إلى حد القول إنها “تريد إطلاق سراح المغتصبين والقتلة والجهاديين من السجون” والسماح لهم بدخول المجتمع.

وقال النائب مو بروكس (جمهوري من إلينوي) إن عضوة فرقة “السكواد” الاشتراكية تسعى إلى إطلاق سراح كل مجرم من السجون الفيدرالية تحت اسم قانون “الإصلاح”، مضيفاً أن “الأرواح على المحك”.

ونشر السيناتور ليندسي غراهام تغريدة على تويتر قال فيها إن “الاقتراح الراديكالي” من قبل طليب وبريسلي سيؤدي إلى شكل أمريكي من يوم الباستيل في فرنسا.
وكانت النائبة طليب قد قدمت مشروع قانون مع زميلتها أيانا بريسلي في العام الماضي من شأنه إغلاق السجون الفيدرالية على مدى 10 سنوات.

وجاء الهجوم الأخير على طليب بعد مقابلة مع المراسل التلفزيوني جوناثان سوان لحساب قناة “اتش بي او”.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق