إسرائيل تسمح للسلطة الفلسطينية باستخدام خدمات الـ4G للشبكات الخلوية

25 نوفمبر 2021 - 13:39
صوت فتح الإخباري:

وافقت الحكومة الإسرائيلية بشكل مبدئي، يوم الخميس، على السماح لشركات الاتصالات الخلوية الفلسطينية، بإنشاء شبكات "الجيل الرابع – 4G"، وذلك كجزء من سلسلة خطوات تهدف لتعزيز مكانة السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، وفق ما أوردته صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية.

ونقلت الصحيفة العبرية عن مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين، قولهم، إن "الموافقة التي لم يتم الانتهاء منها بعد، تم تقديمها رسميًا خلال اجتماع مغلق لفرق الاتصالات السلكية واللاسلكية الإسرائيلية والفلسطينية، منتصف الشهر الجاري".


 
وأضافت: "أعرب مسؤولون إسرائيليون، عن موافقتهم المبدئية على الترقية لشبكة الجيل الرابع".


 
وقال مسؤول إسرائيلي كبير، شارك في الإجتماع للصحيفة العبرية، إن "نظام  4G سيكون متاحًا للفلسطينيين في أقرب وقت ممكن، لقد تمت مناقشته والاتفاق عليه".

وأشارت الصحيفة، إلى أن "إسرائيل لم تسمح لمزودي الخدمة الخلوية الفلسطينيين بتحديث شبكاتهم لأعوام، مما ترك معظم الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، مع إتصالات أبطأ بشكل كبير من الموجودة في إسرائيل، وفي كثير من أنحاء العالم".

ووفق "إسرائيل اليوم" العبرية، فإن "الاتفاق يأتي في الوقت الذي قال فيه مسؤولون في الحكومة الإسرائيلية، إنهم يأملون في دفع مبادرات لتحسين الحياة اليومية للفلسطينيين".

وقال مسؤولون إسرائيليون، إن "تعزيز مكانة السلطة الفلسطينية في الضفة، بما في ذلك السماح بتحسين الإتصالات السلكية واللاسلكية، سيساعد في الحفاظ على الهدوء في المنطقة"، حسب الصحيفة.


 
وقال مسؤول إسرائيلي: "سنرى قريبًا إتفاقية رسمية موقعة، والفرق الفنية على الجانبين، ستبدأ العمل في أقرب فرصة ممكنة"، لافتًا إلى أن "الأشهر المقبلة ستشهد المضي قدمًا في هذه الخطوة".

لكن مسؤولًا فلسطينيًا قال للصحيفة، إن "الإسرائيليين أبلغوهم أن المناقشات الفنية المشتركة، لن تبدأ حتى أبريل 2022"، قائلًا: "لقد طلبنا من الإسرائيليين عقد اجتماعات فورية، لأن ذلك التاريخ بعيد المنال".

وأضاف أن "الإسرائيليين لم يقدموا بعد، عرضًا ملموسًا بشأن حجم النطاق الترددي الذي سيتاح للفلسطينيين"، مشيرًا إلى "مقترح إسرائيلي سابق في عام 2019، رفضه الفلسطينيون، لأنه يوفر عددًا ضئيلًا من الترددات لشركات الاتصال الفلسطينية".

وبحسب المسؤول "طلبت السلطة من إسرائيل، الاعتماد على دراسة مستقلة لقضية الجيل الرابع، بتكليف من مكتب اللجنة الرباعية"، وتابع: "بعد الانتهاء من المناقشات الفنية، واستقبال ترددات الجيل الرابع، تحتاج شركاتنا من 6 أشهر إلى عام، لاستيراد المعدات من الخارج، وإطلاق وتشغيل نظام 4G".

يذكر أن إسرائيل سمحت للفلسطينيين في الضفة الغربية، باستخدام خدمات 3G عام 2018، بعد 4 أعوام من انتقال إسرائيل لـ4G.

ولم تسمح إسرائيل بدخول خدمات الـ 3G لقطاع غزة، حيث تقدم شركات النقل الفلسطينية خدمة الجيل الثاني فقط ،في القطاع، وهي خدمة تم تقديمها لأول مرة في تسعينيات القرن الماضي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق