دعوات لإقالة محافظ جنين أكرم الرجوب ومحاسبته وطنيًا

24 نوفمبر 2021 - 17:32
صوت فتح الإخباري:

دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان إلى محاسبة محافظ جنين أكرم الرجوب وإقالته من منصبه، على خلفية تصريحاته بخصوص مخيم جنين.

وكان المحافظ قال أمس في تصريحاتٍ إذاعية إنه منذ توليه منصبه قبل ثلاث سنوات "لم يرَ أحدًا فيها قد أطلق النار على الاحتلال أو على الجنود أو على المستوطنات".

وتوعد الرجوب بوقف كل مظاهر الفلتان، لأن ما يحدث في المحافظة خروج عن القانون".

وشدد عدنان، على محاسبة محافظ جنين فورًا، مؤكدا أن مخيم جنين عنوانا للمقاومة، وأن وصم المخيم بمعقل للمخدرات والمركبات المسروقة هي قمة العيب.

وأكد أن تصريحات القيادة السياسية مؤخرًا بخصوص مخيم جنين هو "مثار قلق فلسطيني".

وقال عدنان: "هذا المخيم ليس مربعا أمنيا ونحن أول من يرفض إطلاق النار في الهواء ونحن نرفض ارتداء السلاح الفلسطيني لنحر الفلسطيني".

وتابع :"اسألوا أنفسكم من هم آباء الفلتان الأمني، ومن عندهم السلاح والذخيرة، نحن في الجهاد الإسلامي تنقصنا السلاح والذخيرة وينقص المقاومة الحقيقية الرصاص الحي".

وأضاف: "ينقصنا ما لديكم في الأجهزة الأمنية من سلاح مكدس، فإن كان محافظ جنين لم يرَ الجنود يتجندلون في جنين، فنقول له ها هي طريق الجهاد والمقاومة ونحن خلفك، إن لم يصب رصاصنا رؤوس الاحتلال مؤخرا، فقد أصابته عبواتنا في الداخل المحتل، وإصابته في مقتل في برقين".

وفي السياق ذاته، رفضر عدنان، إجراءات السلطة وأجهزتها الأمنية للتضييق على استقبال الأسرى المحررين.

وقال عدنان، إنه كان يتمنى"من قيادات الفصائل التعبير عن رفضها الإجراءات التي اتخذت ضد استقبال الأسير معتصم زلوم".

وشدد على أن جنين وأهلها ضد أي احتراب داخلي فلسطيني، وأبداً لن يكون سلاح المقاومة موجهاً للداخل.

وأضاف، "أن تلقى الأسهم إلى صدر المقاومة شيطنة لمخيم جنين أمر مرفوض"

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق