المقاومة لـ “الاحتلال”: جنودك لن يروا النور حتى يتنفس أسرانا الحرية

12 أكتوبر 2021 - 21:30
صوت فتح الإخباري:

وجهت فصائل المقاومة، رسالة للاحتلال في ذكرى صفقة “وفاء الأحرار” (الجندي جلعاد شاليط) التي تمت عام 2011، أكدت خلالها على أن جنوده لا زالوا في يد المقاومة، ولن يروا النور حتى يتنفس الأسرى الفلسطينيون الحرية.

وأبرقت الفصائل في بيان لها، التحية للمقاومة التي تواصل الليل، بالنهار، لإنجاز صفقة مشرفة لإطلاق سراح الأسرى، موجهةً التحية للجماهير الصابرة على الحصار وجرائم الاحتلال ولم تتنازل وتفرط.

وقالت في بيانها “نؤكد لأسرانا الأحرار أنكم على رأس أولوياتنا ولن ننسى معاناتكم وآلامكم، فنحن على موعد للحرية والتحرير قريب”.

وطالبت المؤسسات المعنية بالأسرى بالتحرك على المستوى العربي والدولي للوقوف إلى جانبهم، في ظل مواصلة دولة الاحتلال انتهاكها للقانون الدولي والتصرف وكأنها فوق القانون وخارج نطاق الملاحقة والمحاسبة.

واعتبرت قرار السماح بإقامة الصلوات الصامتة في المسجد الأقصى، بأنه استمرار لمؤامرات التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى ولمساعدة المستوطنين في إجرامهم المتواصل بحق الأقصى والقدس، محملةً الاحتلال المسؤولية الكاملة عما يجري.

وحذرت فصائل المقاومة، الاحتلال من استمرار جرائمه بحق القدس والأقصى، مضيفةً “المدينة المقدسة والمسجد الأقصى هم آية في قرآننا وجزء من عقيدتنا ولن نفرط بهما ما حيينا، ونؤكد أن معركة سيف القدس بنتائجها الكبيرة ما زالت حاضرة في الميدان”.

ودعت الجماهير، للاحتشاد والرباط في المسجد الأقصى رفضًا لهذا التعدي الواضح بحق الأرض والمقدسات، مطالبةً جماهير الأمة للقيام بواجبها تجاه القدس والأقصى.

وجددت إدانتها ورفضها للتطبيع وزيارات قادة الاحتلال لبلدان عربية وافتتاح سفارات وقنصليات فيها، مؤكدةً أن هذه الممارسات لن تفلح في حرف بوصلة الأمة تجاه قضية فلسطين المركزية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق