أموال حماس في السودان تشعل حربا كلامية بين حسين الشيخ وموسى أبو مرزوق

25 سبتمبر 2021 - 22:02
صوت فتح الإخباري:

تبادل كلا من وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، وعضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، تغريدات واتهامات عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص مطالبة الوزير الشيخ، السودان بتسليم الأموال المنقولة وغير المنقولة التي تم مصادرتها إلى دولة وحكومة فلسطين.

وفي البداية، طالب الشيخ، السودان بتسليم الأموال المنقولة وغير المنقولة التي تم مصادرتها إلى دولة وحكومة فلسطين.

وقال الشيخ في تغريدة عبر حسابه على ”تويتر“:  ”نتمنى على دولة السودان الشقيقة، التي كانت دومًا شعبًا وحكومة مع شعب فلسطين، أن تسلَّم الأموال المنقولة وغير المنقولة التي تمت مصادرتها إلى دولة فلسطين، وحكومة فلسطين“.

وأضاف الشيخ: ”الشعب الفلسطيني أحوج ما يكون لهذه الأموال، وتحديدًا الشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت الحصار في غزة هاشم“.

بدوره، ردّ نائب رئيس حركة حماس في إقليم الخارج موسى أبو مرزوق، اليوم السبت، على تصريحات عضو "مركزية عباس" حسين الشيخ، حول مصادرة أموال لحركة حماس في السودان.

واعتبر أبو مرزوق في تغريدة له عبر صفحته في "تويتر"، تصريحات الشيخ بأنها "اصطياد في الماء العكر".

وكتب قائلًا: "يحاول حسين الشيخ الاصطياد في الماء العكر؛ فما جرى في السودان هو صراع داخلي لاستجلاب التأييد الأمريكي للشق المدني بحكومة حمدوك في مواجهة العسكر، وهذه لعبة رخيصة استخدم فيها اسم الحركة افتراءً، ومطلوب من السودان تصحيح الموقف ورد الحقوق إلى أصحابها".
 

ليأتي رد الشيخ في تغريدة جديدة قال فيها: "استغرب ردك دكتور موسى!!!! انا طالبت حكومة السودان باعادة هذه الاموال دون اتهام لاحد!!! واعتقد ان شعبنا احوج ما يكون لهذه الاموال وخاصة في قطاع غزه . لا ادري ما الذي اثار حفيظتك انت والبعض من الطلب الموجه لحكومة السودان؟!".

وكانت السودان قد أعلنت مصادرة شركات وعقارات ووقف تحويل أموال لحركة حماس في السودان، الأمر الذي نفته الحركة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق